«طرائف تعليمية» - ممنوع الضحك -! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 22 ذو الحجة 1440 / 23 أغسطس 2019
جديد الأخبار الشيخ محمد عبود بن عبدالرحمن المعبدي يحصل على درجة الدكتوراه بتقدير ممتاز «» تجديد تعيين الاستاذ الدكتور فايز الحجيلي عميد للدرسات العليا بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية «» مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : بدء إعداد الخطط للحج المقبل «» الاعلامي عبدالمطلوب مبارك البدراني يحتفل بزواج ابنه عبدالاله «» دعوة لحضور زواج الشاب محمد حميد السفري «» بعد ان تجاوز المائة عام 3 نصائح من "طائر الحرم".. عوض معوض الصبحي وهو في طريقه للصلاة «» مدير برنامج شباب مكة في خدمتك سعود الرحيلي : 600 شاب وفتاة خدموا ضيوف الرحمن في موسم الحج «» ترقية الشيخ منور عمر المخلفي رئيس كتابة العدل بمحافظة الحناكية للمرتبه الحادية عشر «» كما حدث في دبي.. " الكاتب عبدالله الجميلي" يطالب بإسقاط غرامات المخالفات المرورية «» تنمية خليص تكرم أعضاء مجموعة ساند التطوعية بوسام الحج الذهبي «»
جديد المقالات أهمية الغياب «» شعراء المحاورة ومحاصرة التعصب الرياضي! «» النجاح في زمن التفاهة! «» كنز العلا وحراك الهيئة «» حراك العلا الذي لا يتثاءب! «» حج وتكريم «» تقديس أردوغان بـ 15 راتباً ! «» شكرا ...بيضان الوجيه «» هامش الإسلام العريض «» نجحت المملكة ولا عزاء للمتربصين! «»




المقالات جديد المقالات › «طرائف تعليمية» - ممنوع الضحك -!
«طرائف تعليمية» - ممنوع الضحك -!
في كل عام تُطالعنا الصُّحف بهذا التقرير المحفوظ لوصف اليوم الدراسي الأوّل، الذي يخبرنا بتوجّه أكثر من 500 ألف طالب وطالبة إلى مدارسهم بجِدٍّ وحيويّة ونشاط، حتى لو كانت نسبة الغياب 80%! لذلك إليكم تقريري الخاص الذي جمعت به بعض المرارات الطَّريفة والطَّرائف المريرة.. من الأسبوع الدراسي الأوّل:
(1) بشكلٍ عام يمكن لنا اعتبار أي أسبوع يأتي بعد إجازة «أسبوعاً ميتاً»، لا الطالب يأتي فيه إلى المدرسة.. ولا المدرسة تعطي فيه شيئاً للطالب الذي حضر في ظل نسبة الغياب المرتفعة، حتى وإن كان لذلك الأسبوع نصيبٌ من توزيع المنهج في دفتر التحضير .
(2) المتعارف عليه أنّ الطالب المنقول يتسلم كتبه الدراسية من المدرسة التي نُقِلَ منها، ولأن بعض الإداريين يتعامل مع النظام «الفارط» أصلاً .. كـَ «رُكن من أركان الصلاة» ومع الطالب كَـ «آلةٍ» صَمّاء، فإن مدير مدرسة متوسطة في رفحاء طلب من أحد الطلاب المنقولين إلى مدرسته أن يستلم كتبه من مدرسته الأولى، المشكلة أنّ الطالب سَمِعَ الكلام وذهب إلى «الرياض»!
(3) أحد تلاميذ الصَّفّ الأوّل ابتدائي يبكي، يسأله المعلم: «ليه يا شاطر؟!» – فيجيبه قائلاً : «أهلي جاءوا بي إلى المدرسة.. وأنا أقرأ ولا أكتب»!!
(4) مدارس البنات عامّةً ما زالت أكثر انضباطاً من مدارس البنين، وللقضاء على «مرارة» بداية الدوام كان الشائع هو «الحَلا»!
(5) «لعبة الكراسي» في الأسبوع التمهيدي كانت هي اللعبة الأكثر حماساً، وكَأنّ التلاميذ الصِّغار يعلمون بأنّها ستحدد مستقبلهم ذات يوم!
(6) ماذا يوافق اليوم الوطني هذا العام؟! أكثر سؤال سمعته في المدرسة.. إلى درجة أنّ أحدهم طرحه عليَّ مرتين!


كتبه : خالد صالح الحربي

|



خالد صالح الحربي
خالد صالح الحربي

تقييم
7.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.