إنهم يضحكون علينا - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 22 ذو الحجة 1440 / 23 أغسطس 2019
جديد الأخبار الشيخ محمد عبود بن عبدالرحمن المعبدي يحصل على درجة الدكتوراه بتقدير ممتاز «» تجديد تعيين الاستاذ الدكتور فايز الحجيلي عميد للدرسات العليا بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية «» مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : بدء إعداد الخطط للحج المقبل «» الاعلامي عبدالمطلوب مبارك البدراني يحتفل بزواج ابنه عبدالاله «» دعوة لحضور زواج الشاب محمد حميد السفري «» بعد ان تجاوز المائة عام 3 نصائح من "طائر الحرم".. عوض معوض الصبحي وهو في طريقه للصلاة «» مدير برنامج شباب مكة في خدمتك سعود الرحيلي : 600 شاب وفتاة خدموا ضيوف الرحمن في موسم الحج «» ترقية الشيخ منور عمر المخلفي رئيس كتابة العدل بمحافظة الحناكية للمرتبه الحادية عشر «» كما حدث في دبي.. " الكاتب عبدالله الجميلي" يطالب بإسقاط غرامات المخالفات المرورية «» تنمية خليص تكرم أعضاء مجموعة ساند التطوعية بوسام الحج الذهبي «»
جديد المقالات أهمية الغياب «» شعراء المحاورة ومحاصرة التعصب الرياضي! «» النجاح في زمن التفاهة! «» كنز العلا وحراك الهيئة «» حراك العلا الذي لا يتثاءب! «» حج وتكريم «» تقديس أردوغان بـ 15 راتباً ! «» شكرا ...بيضان الوجيه «» هامش الإسلام العريض «» نجحت المملكة ولا عزاء للمتربصين! «»




المقالات جديد المقالات › إنهم يضحكون علينا
إنهم يضحكون علينا
تتوهم بعض الشركات والمؤسسات أن حرصها على المشاركة في ما يسمى يوم المهنة الذي تقيمه هذه الجامعة أو تلك يعفيها من أن تقدم «المهنة» نفسها لراغبي العمل فيها، وربما تلك الشركات لا تتوهم ذلك فهي تعي وعيا كاملا الفرق بين أن توفر الوظائف المناسبة لشبابنا الباحثين عن فرصة عمل وأن تستغل «احتفالات» يوم المهنة لتحظى بما يمكن أن يكون دعاية مجانية لمنتجاتها أو دعاية مجانية للعاملين في مراكزها القيادية وإداراتها العليا، ولذلك فإن تلك الشركات لا تتوهم أن دورها في توظيف الشباب ينتهي عند المشاركة في يوم المهنة بل تدفعنا إلى أن نتوهم نحن أنها قد قامت بدورها الذي يذكر لها وتشكر عليه.
وكما تحاول تلك الشركات والمؤسسات الكبرى إيهامنا بما تقوم به من استعراض في احتفالات يوم المهنة فهي تحاول أن تلعب نفس الدور حين تتبنى بعض البرامج على اعتبار أنها برامج تعبر عن رغبتها في خدمة المجتمع من خلال استشعارها لمسؤوليتها الاجتماعية فتقوم بما تعتبره توعية للمجتمع، فترعى بعض المحاضرات وتقيم بعض الدورات ثم تقوم بعد ذلك بالتقاط الصور التذكارية وتوزيع الشهادات التقديرية والدروع في حفل بهيج يحضره الأعيان وكبار الموظفين في تلك الشركة أو هذه المؤسسة ولا يلبث الحفل أن يتحول إلى مناسبة توفر الدعاية المجانية خاصة حينما تعنى بها وسائل الإعلام التي لا تتوانى في الإشادة بالجهود المباركة لهذه الشركة أو تلك ودورها في نشر التوعية وقيامها بما تفرضه المسؤولية الاجتماعية عليها من واجب.
ولو أن تلك الشركات نهضت بما تدعيه لنفسها من حرص على التوظيف في أيام المهنة ما أصبحنا رابع دولة في العالم من حيث عدد العاملين من غير السعوديين في الوقت الذي يشكو فيه أبناؤنا وبناتنا من البطالة، ولو أن تلك الشركات والمؤسسات قامت بواجبها الذي يفرضه عليها استشعارها للمسؤولية الاجتماعية لما احتاجت الدولة أن تكون الممول الوحيد لكافة المشاريع الخدمية والثقافية وغيرها من المشاريع التي يتولى القطاع الخاص تمويلها في الدول التي تعرف شركاتها ومؤسساتها معنى المسؤولية الاجتماعية.

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.