ترَف البنوك وفَـقْـر حراسها ! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 22 ذو الحجة 1440 / 23 أغسطس 2019
جديد الأخبار الشيخ محمد عبود بن عبدالرحمن المعبدي يحصل على درجة الدكتوراه بتقدير ممتاز «» تجديد تعيين الاستاذ الدكتور فايز الحجيلي عميد للدرسات العليا بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية «» مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : بدء إعداد الخطط للحج المقبل «» الاعلامي عبدالمطلوب مبارك البدراني يحتفل بزواج ابنه عبدالاله «» دعوة لحضور زواج الشاب محمد حميد السفري «» بعد ان تجاوز المائة عام 3 نصائح من "طائر الحرم".. عوض معوض الصبحي وهو في طريقه للصلاة «» مدير برنامج شباب مكة في خدمتك سعود الرحيلي : 600 شاب وفتاة خدموا ضيوف الرحمن في موسم الحج «» ترقية الشيخ منور عمر المخلفي رئيس كتابة العدل بمحافظة الحناكية للمرتبه الحادية عشر «» كما حدث في دبي.. " الكاتب عبدالله الجميلي" يطالب بإسقاط غرامات المخالفات المرورية «» تنمية خليص تكرم أعضاء مجموعة ساند التطوعية بوسام الحج الذهبي «»
جديد المقالات أهمية الغياب «» شعراء المحاورة ومحاصرة التعصب الرياضي! «» النجاح في زمن التفاهة! «» كنز العلا وحراك الهيئة «» حراك العلا الذي لا يتثاءب! «» حج وتكريم «» تقديس أردوغان بـ 15 راتباً ! «» شكرا ...بيضان الوجيه «» هامش الإسلام العريض «» نجحت المملكة ولا عزاء للمتربصين! «»




المقالات جديد المقالات › ترَف البنوك وفَـقْـر حراسها !
ترَف البنوك وفَـقْـر حراسها !
الواقع ينطق بأنّ (البنوك) في بلادنا تحقّـق أرباحاً كبيرة وخيالية، وتعيش -اللهم لا حسد - في بذخ وتَـرَف مالي؛ مما جعلها تتسابق هذه الأيام في امتلاك الأراضي وبناء المقرات والفروع النموذجيّـة في أهم وأرقى الميادين والطّـرق في كل مدينة ومحافظة ومركز!!
وفي مقابل تلك المكاسب، والتورُّم المالي الذي تعيش فيه معظم بنوكنا؛ فإنها لم تقدم حقيقة للوطن والمواطن أيّ شيء من برامج خدمة المجتمع إلا ما شَــذّ ونَـدر؛ بل إن أغلبها يَـبْـتَـزّ المواطنين في ظل صمت مؤسسة النقد وجمعيات حقوق الإنسان!!
ولعل أقرب مثال للابتزازات أن تلك المصارف لم تكتف بفوائدها التراكمية على قروض العقار والقروض الشخصية؛ بل فَـرَضَـت على العملاء ما يسمى بـ (الرسوم الإدارية) المقدرة بـ (2000 ريال)، وقد تزيد؛ يدفعها المقترض الغَـلبان مكرهاً وصاغراً!!
وبعملية حسابية سريعة نجد أن البنك أيَّ بنك يكسب من تلك الرسوم مئات الملايين سنوياً؛ مع أنّ المهمة ليست إلا (كَـبْـسَـة زِرّ، وعدة ضَـغَـطَـات على لوحة المفاتيح)!!
باختصار غالبية بنوكنا غائبة عن المشهد في مجالات خدمة المجتمع؛ وأكثر تعاملاتها ما هي إلا استنزاف لجيوب الضعفاء، ففوائد قروضها التي تتم تحت غطاء شرعي أعظم من القروض الربوية!!
وبما أن الضرائب غائبة عن ساحة البنوك؛ فإني أرى واقعية ما ذهب إليه الباحث الشرعي الدكتورسعد السبر من جواز فَـرْض أوقاف خيرية عليها، ولعل المؤسسات والمجالس الفقهية تناقش هذه المسألة!
فعلى الأقل ربما تكون تلك الأوقاف لو أُقِـرّت وقامت هي الـعَــون ومصدر المساعدة لضحايا بعض صور التمويل الشخصي أو العقاري من المواطنين، ونَـجْـدَةً لحراس أمن البنوك أولئك الشباب المساكين، أولئك المنسيون الذين يُـدافعون عن المليارات، ورواتبهم عدة مئات من الريالات !!


كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.