ترَف البنوك وفَـقْـر حراسها ! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 14 ذو القعدة 1441 / 5 يوليو 2020
جديد الأخبار تهنئة من الأستاذ/ تركي نايف الجابري للشيخ حامد بن علي الحرقان الجابري «» بندر النزهة يهنئ القيادة بعيد الفطر المبارك «» بيان من اللجنة المنظمة لحفل معايدة السحيم من الفردة بالقصيم «» ترقية الوكيل رقيب عبدالمنعم خالد البشري لرتبة رقيب بمدينه تدريب الامن العام بالقصيم «» عقد قران الاستاذ : نايف سعد خلف السليمي «» كلمة توجيهية لـ الشيخ عبدالغالب بن نويهر الغانمي عن كورونا «» الشيخ شاكر ناهر العلوي يستضيف نخبة من المشائخ والأعيان «» تحديد موعد الحفل السنوي الثالث لمعايدة السحيم من الفردة «» الامير تركي بن محمد بن ناصر بن عبدالعزيز يقوم بزيارة متحف يوسف عبدالرحمن المشوح «» تعزية ومواساة من قبيلة حرب بوفاة الشيخ احمد داخل الخرماني «»
جديد المقالات جائحة كرونا " كوفيد 19 " بين الألم والآمل! «» إنما ترزقون بضعفائكم، المتعففين «» السعودية العظمى «» رامز مجنون رسمي «» السعودية العظمى الشجاعة في القرار والرحمة في الانسان «» الدروس المستفادة من فايروس كورونا «» هل انتقلت الولايات المتحدة المواجهة العسكرية مع ايران ؟ «» عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «»




المقالات جديد المقالات › ترَف البنوك وفَـقْـر حراسها !
ترَف البنوك وفَـقْـر حراسها !
الواقع ينطق بأنّ (البنوك) في بلادنا تحقّـق أرباحاً كبيرة وخيالية، وتعيش -اللهم لا حسد - في بذخ وتَـرَف مالي؛ مما جعلها تتسابق هذه الأيام في امتلاك الأراضي وبناء المقرات والفروع النموذجيّـة في أهم وأرقى الميادين والطّـرق في كل مدينة ومحافظة ومركز!!
وفي مقابل تلك المكاسب، والتورُّم المالي الذي تعيش فيه معظم بنوكنا؛ فإنها لم تقدم حقيقة للوطن والمواطن أيّ شيء من برامج خدمة المجتمع إلا ما شَــذّ ونَـدر؛ بل إن أغلبها يَـبْـتَـزّ المواطنين في ظل صمت مؤسسة النقد وجمعيات حقوق الإنسان!!
ولعل أقرب مثال للابتزازات أن تلك المصارف لم تكتف بفوائدها التراكمية على قروض العقار والقروض الشخصية؛ بل فَـرَضَـت على العملاء ما يسمى بـ (الرسوم الإدارية) المقدرة بـ (2000 ريال)، وقد تزيد؛ يدفعها المقترض الغَـلبان مكرهاً وصاغراً!!
وبعملية حسابية سريعة نجد أن البنك أيَّ بنك يكسب من تلك الرسوم مئات الملايين سنوياً؛ مع أنّ المهمة ليست إلا (كَـبْـسَـة زِرّ، وعدة ضَـغَـطَـات على لوحة المفاتيح)!!
باختصار غالبية بنوكنا غائبة عن المشهد في مجالات خدمة المجتمع؛ وأكثر تعاملاتها ما هي إلا استنزاف لجيوب الضعفاء، ففوائد قروضها التي تتم تحت غطاء شرعي أعظم من القروض الربوية!!
وبما أن الضرائب غائبة عن ساحة البنوك؛ فإني أرى واقعية ما ذهب إليه الباحث الشرعي الدكتورسعد السبر من جواز فَـرْض أوقاف خيرية عليها، ولعل المؤسسات والمجالس الفقهية تناقش هذه المسألة!
فعلى الأقل ربما تكون تلك الأوقاف لو أُقِـرّت وقامت هي الـعَــون ومصدر المساعدة لضحايا بعض صور التمويل الشخصي أو العقاري من المواطنين، ونَـجْـدَةً لحراس أمن البنوك أولئك الشباب المساكين، أولئك المنسيون الذين يُـدافعون عن المليارات، ورواتبهم عدة مئات من الريالات !!


كتبه : عبدالله منور الجميلي

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.