فرضية كرزويل - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 5 رجب 1441 / 29 فبراير 2020
جديد الأخبار الامير تركي بن محمد بن ناصر بن عبدالعزيز يقوم بزيارة متحف يوسف عبدالرحمن المشوح «» تعزية ومواساة من قبيلة حرب بوفاة الشيخ احمد داخل الخرماني «» الاستاذ عبدالله راضي الفريدي يروي قصة "التجربة الفيتنامية" في التنمية الريفية وتقارب بيئتها مع جازان «» الأستاذ/ حمود بن بنيان يقيم مأدبة عشاء بمناسبة ترقية العقيد محمد بن بنيان العمري «» المهندس سلطان بن محمد بن سفر بن جامع الجابري يحصل على درجة الماجستير في الأمن السبراني من جامعة ساكريد هارت «» الشيخ محمد حمود القويضي العياضي يستضيف الشيخ محمد بن غزاي بن ناحل «» الاستاذ محمد صنهات الطريسي يحتفل بزواجه في 9-5-1441 بحضور نخبة من شعراء النظم والمحاورة «» تهنئة من تركي نايف الجابري للأستاذ: حسين غزاي الجابري «» والدة الاستاذ فهد ماطر الحنيني إلى رحمة الله تعالى «» تهنئة من الاستاذ ناحي غزاي الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «»
جديد المقالات هل انتقلت الولايات المتحدة المواجهة العسكرية مع ايران ؟ «» عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «» زراعة الأسماء واستنباتها «» بين شارع العرب وتويتر السعودي! «» الشلة في الإدارة!! «» اتفاق الرياض خطوة مهمة في تاريخ اليمن «» العرب.. رجل العالم المريض! «» فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب! «»




المقالات جديد المقالات › فرضية كرزويل
فرضية كرزويل
كبير المهندسين في شركة جوجل رآي كرزويل صرح مؤخراً بإمكانية تحميل أدمغتنا على النت في المستقبل القريب.. لم يفاجئ أحداً كونه من أبرز الشخصيات التي تؤمن بإمكانية نسخ ذكرياتنا وتحميل أفكارنا على الكمبيوتر أو الشبكة خلال العشرين عاماً القادمة بل ولديه كتاب كامل بهذا المعنى يدعى “The Singularity Is Near” يمكنك مشاهدته في أمازون...

فذكرياتنا وخبراتنا بمثابة نبضات كهروعصبية يمكن رصدها بطريقة الكترونية (كما في أجهزة التصوير المغناطيسي والرصد الكهربائي لنشاط الدماغ).. ومجرد وصولنا إلى هذا الإنجاز يجعل الخطوة القادمة هي تسجيل واستنساخ هذه النبضات وإعادة ترجمتها كأفكار ومشاعر..

وبهذه الطريقة يمكن كما يفترض رآي ضمان خلود الإنسان ليس من خلال جسده، بل من خلال الحفاظ على أفكاره وخبراته ونقلها إلى غيره من البشر عبر الشبكة ووسائل تخزين البيانات... وأفكار كهذه قد تكون أكثر مما نتوقع وأكبر مما نتصور، ولكن الحقيقة هي أن معارفنا الحالية تشكل أرضية مناسبة لإنجاز هذا الحلم العظيم.. فأجهزة الرصد الكهرومغناطيسي الموجودة حالياً في المستشفيات وتحديد العلماء لمراكز الشعور والذاكرة في الدماغ؛ يشكلان بداية الطريق نحو هذا الإنجاز.. وفي المستقبل القريب يصبح استنساخ المعارف البشرية (المخزنة في الذاكرة البشرية) أشبة بطرق تخزينها اليوم على أقراص الكمبيوتر أو تحميلها على الإنترنت.

وبعد خمسين سنة من الآن لك أن تتصور إلغاء المدارس والجامعات التقليدية واستبدالها بمراكز استنساخ متخصصة تلقن الطلاب المعارف المطلوبة بطريقة الكترونية خلال ساعة أو ساعتين.. وهكذا لا يلزم (طالب العلم) سوى تحديد التخصص الذي يرغب في استيعابه ثم التوجه لقاعة التلقين المُخصصة.. وحين يدلف للغرفة يفاجأ بوجود أشخاص قبله طلبوا ذات التخصص وقد شبكت برؤوسهم أسلاك متصلة بجهاز مليء بالأزارير وأسطوانات التسجيل.. وما هي إلا دقائق حتى يستغرق الجميع في حالة "تنويم مغناطيسي" وتبدأ نبضات كهربائية مضغوطة بالتدفق إلى مراكز الذاكرة لديهم.. وحين تنتهي العملية يذهب الجميع لمبنى السكرتارية لاستلام شهادات التخصص!!

من الطبيعي أن يبتسم البعض وينظر للموضوع كنوع من الخيال العلمي؛ ولكن المعطيات التي نملكها اليوم تجعل فرضية كرزويل أقرب للحقيقة والتطبيق من فرضية نقل الصورة عبر الأثير (قبل عام 1922) أو حتى خروج الصوت من آلة صماء قبل اختراع أديسون للفونغراف أو مسجل الصوت عام 1877!!

وبمناسبة ذِكر أديسون.. حين عرض اختراعه لأول مرة في البيت الأبيض بلغ الذهول بالرئيس الأمريكي حد الدخول لإيقاظ زوجته المريضة وإخبارها أن أديسون اخترع شيئاً يشبة السحر.. وحين وصل اختراعه إلى السعودية بعد سبعين عاماً وقف في وجهه من رأى أنه سحر بالفعل (أو مضاهاة لخلق الله الذي أنطق كل شيء) في حين أصبح اليوم مقبولاً ولا يثير ذهول أحد!

الحالمون أيها السادة هم من يرون المستقبل.

كتبه : فهد عامر الأحمدي

|



فهد عامر الأحمدي
فهد عامر الأحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.