جلد حارق الثعلب ! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الجمعة 21 محرم 1441 / 20 سبتمبر 2019
جديد الأخبار مدير الشؤون الصحية بمنطقة حائل يكرم الاستاذ وائل بن منصور بن ناحل وذلك تقديراً لجهوده المميزة «» خادم الحرمين الشريفين يمنح طاهر جبير مجدع المعبدي وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة وذلك لتبرعه لوالده بكليته . «» ترقية الدكتور مفوز ذويبان الفريدي الى استاذ مشارك بقسم علوم الحاسب والمعلومات بكلية العلوم بالزلفي «» امير المدينة بضيافة الشيخ صالح المغامسي «» أمير الرياض يستقبل مدير فرع هيئة الهلال الأحمر سعود محمد الحربي «» ابتدائية الاحنف بن قيس بالمدينة المنورة تقدم شهادة شكر وتقدير للاستاذ عادل سليم الرحيلي «» رجل الاعمال منصور مسناد الحويمضي يستضيف عددا من مشائخ واعيان ووجهاء وشعراء قبيلة حرب «» الشيخ صالح المغامسي يكشف دوافع الهجوم الإرهابي على معملي أرامكو «» تهنئة من الاستاذ تركي نايف الجابري لمدير قناة الاخبارية الاعلامي فارس حزام المعمري «» أمين مجلس جامعة الطائف الدكتور فهد بن نايف الطريسي : سياسة جديدة لتطوير المعلمين وتأهيلهم للميدان بشكل أكثر كفاءة «»
جديد المقالات التستر في أنديتنا الرياضية! «» خروج مؤتمر المكتبات عن النمطية! «» جامعة الملك سعود وذوو الإعاقة «» اليوم الوطني ال89 عام النماء الريادة «» الصيدليات: حتى لا تأسرنا الظنون! «» حفيد ملك السويد يحاضر في المسجد النبوي! «» عن الإجابات العمياء والسؤال المبصر! «» ذاكرة بصرية..! «» ما لا تعرفه عن السياسة الداخلية للمملكة في عهد الملك سلمان «» يا صغار المفسدين: اكشفوا عن رؤوسكم! «»




المقالات جديد المقالات › جلد حارق الثعلب !
جلد حارق الثعلب !
بل شهرين أو أكثر، انتشر مقطع فيديو يظهر فيه شبان حبسوا ثعلبا وأحرقوه بالنار، وقد أثار هذا الفيديو المؤسف استياء بالغا على شبكات التواصل الاجتماعي؛ لوحشيته وخلوه من الرحمة وعبثيته، وقد جاء التفاعل سريعا، وتم القبض على المتورطين في هذه الحادثة، وهم أربعة أشخاص في عسير، وقبل يومين أصدرت المحكمة العامة في سراة عبيدة حكمها بسجنهم 70 يوما وجلدهم تعزيرا 118 جلدة ــ بحسب ما نشر في وسائل الإعلام.
ولو تأملنا قليلا في العقوبة الموجهة لهؤلاء الشباب لوجدنا لها وجهين، وجه حسن ووجه لا أظنه حسنا، الوجه الحسن أن حماية الحيوانات من أذى العابثين من صميم ديننا ومن صميم شريعتنا، ومثل هذه العقوبات تضع حدا قانونيا حاسما لهذه الفيديوهات التي أساءت لصورتنا في أرجاء مختلفة في هذا العالم، ولكن الوجه الذي لا أظنه حسنا هو عقوبة الجلد التعزيرية التي كان يمكن أن تكون غرامة مالية كبيرة وعقوبة بديلة في أحد أوجه خدمة المجتمع أو حتى خدمة الحيوانات وحمايتها من الانقراض.. ثمة تشكيلة متنوعة من العقوبات التي يستحقها هؤلاء الشباب لسلوكهم الوحشي في حرق الثعلب، لا أظن أن أفضلها هو الجلد!.
**
منذ زمن بعيد، قال أمير الشعراء أحمد شوقي: (برز الثعلب يوما.. في ثياب الواعظينا)، واليوم ذهب زمان أحمد شوقي، وذهبت كل أزمنة الشعراء الذين جاؤوا من بعده، وما زال الثعلب يخرج في ثياب الواعظين يسب المكر والخداع ويدعو الناس للخير، ورغم حيلته المكشوفة، إلا أن كثيرا من الناس تنطلي عليهم حيلته وتخدعهم مظاهر التدين لفترة من الزمن، قبل أن يصطدموا في لحظة ما بالحقيقة المرة التي جاءت في ختام قصيدة شوقي: (مخطئ من ظن يوما أن للثعلب دينا)!.
**
في أحيان كثيرة، لا يتنكر الثعلب بثياب الإنسان كما حدث في قصية شوقي، بل يحدث العكس، حيث يتنكر البشر بنظرات الثعالب الماكرة، يمكنك أن تشاهد ذلك في نشرات الأخبار حين تحط الطائرات في عواصم العالم ويتبادل قادة دول العالم الأحاديث الودية الباسمة، حشد هائل من أرواح الثعالب الماكرة تطوف في أرجاء المكان!.


كتبه : خلف الحربي

|



خلف الحربي
خلف الحربي

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.