قبل أن يدخل الوزراء مكاتبهم! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة السبت 25 ذو الحجة 1441 / 15 أغسطس 2020
جديد الأخبار تهنئة من الأستاذ/ تركي نايف الجابري للشيخ حامد بن علي الحرقان الجابري «» بندر النزهة يهنئ القيادة بعيد الفطر المبارك «» بيان من اللجنة المنظمة لحفل معايدة السحيم من الفردة بالقصيم «» ترقية الوكيل رقيب عبدالمنعم خالد البشري لرتبة رقيب بمدينه تدريب الامن العام بالقصيم «» عقد قران الاستاذ : نايف سعد خلف السليمي «» كلمة توجيهية لـ الشيخ عبدالغالب بن نويهر الغانمي عن كورونا «» الشيخ شاكر ناهر العلوي يستضيف نخبة من المشائخ والأعيان «» تحديد موعد الحفل السنوي الثالث لمعايدة السحيم من الفردة «» الامير تركي بن محمد بن ناصر بن عبدالعزيز يقوم بزيارة متحف يوسف عبدالرحمن المشوح «» تعزية ومواساة من قبيلة حرب بوفاة الشيخ احمد داخل الخرماني «»
جديد المقالات جائحة كرونا " كوفيد 19 " بين الألم والآمل! «» إنما ترزقون بضعفائكم، المتعففين «» السعودية العظمى «» رامز مجنون رسمي «» السعودية العظمى الشجاعة في القرار والرحمة في الانسان «» الدروس المستفادة من فايروس كورونا «» هل انتقلت الولايات المتحدة المواجهة العسكرية مع ايران ؟ «» عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «»




المقالات جديد المقالات › قبل أن يدخل الوزراء مكاتبهم!
قبل أن يدخل الوزراء مكاتبهم!
جاء التعديل الوزاري الأخير مفاجئا ودون مقدمات ومن المأمول أن تنعكس هذه المفاجأة إيجابا على أصحاب المعالي الوزراء الجدد كي يبدأوا مهماتهم الحاسمة فورا دون مقدمات لا فائدة منها، فقد ضاع وقت ثمين في السنوات القليلة الماضية أضر ببعض الخطط الطموحة في قطاعات مختلفة خصوصا تلك القطاعات التي أبتليت بمتلازمة المشاريع المتعثرة، ونحن حين نهنئ الوزراء الجدد على الثقة الملكية نسأل الله أن يعينهم على المهمات العاجلة والمعقدة التي تنتظرهم قبل أن يدخلوا مكاتبهم.
فوزير الصحة أمامه مهمة معقدة، حيث يجب عليه تقديم الملفات الإنشائية والهندسية على الملفات الصحية والطبية كي ينقذ مشاريع المستشفيات والمدن الطبية في مختلف مناطق المملكة والتي لم تر النور منذ الإعلان عنها قبل عدة سنوات، أما وزير النقل فهو صاحب المهمة شبه المستحيلة في بلد وضع حلول النقل العام في مستودع مظلم ثم أخرجها فجأة ليجد أن عملية التصحيح باهظة الثمن وصعبة التنفيذ.
وتبرز الجمعيات الخيرية كمهمة أولى أمام وزير الشؤون الاجتماعية فدخل هذه الجمعيات بالمليارات بينما أثرها على المحتاجين شبه معدوم، وكذلك الأمر بالنسبة لوزير الشؤون الإسلامية الذي يبدو أن مهمته سوف تتركز في البداية على إبعاد المساجد عن دوائر التحريض والغلو.
وزير الاتصالات وتقنية المعلومات نأمل منه أن يعيد هيبة الوزارة أمام شركات الاتصالات التي تضخمت وتعملقت وأصبحت أكبر من أي وزارة، وتلوح أمام وزير الزراعة مهمة استعادة الحلم الزراعي الذي عطلته الخطط المرتجلة وشح المياه، وتتجدد أمام وزير التعليم العالي المعادلة القديمة المتجددة التي تتلخص في المواءمة بين مخرجات التعليم العالي وسوق العمل، إضافة إلى أهمية النهوض بحركة البحث العلمي.
أما (وزيرنا) وزير الثقافة والإعلام فستكون مهمته صعبة جدا؛ لأنه يجب أن يبحث أولا عن (الثقافة والإعلام) في الوزارة قبل أن يبدأ خططه العملية، فإذا فتحنا ملف الثقافة فإننا سنجد أن الوزارة تحصرها في (الأدب) فالآثار والمتاحف تتبع هيئة السياحة والمسرح والسينما والموسيقى لا وجود لها وليس ثمة نشاط ثقافي مؤثر للوزارة سوى معرض الرياض للكتاب، أما الإعلام فهو يحتاج سياسة أخرى بعد أن تحول كل شخص إلى وزارة إعلام مستقلة مستعينا بهاتفه الذكي.

كتبه : خلف الحربي

|



خلف الحربي
خلف الحربي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.