رئيس تحرير جديد لعكاظ! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 14 ذو القعدة 1441 / 5 يوليو 2020
جديد الأخبار تهنئة من الأستاذ/ تركي نايف الجابري للشيخ حامد بن علي الحرقان الجابري «» بندر النزهة يهنئ القيادة بعيد الفطر المبارك «» بيان من اللجنة المنظمة لحفل معايدة السحيم من الفردة بالقصيم «» ترقية الوكيل رقيب عبدالمنعم خالد البشري لرتبة رقيب بمدينه تدريب الامن العام بالقصيم «» عقد قران الاستاذ : نايف سعد خلف السليمي «» كلمة توجيهية لـ الشيخ عبدالغالب بن نويهر الغانمي عن كورونا «» الشيخ شاكر ناهر العلوي يستضيف نخبة من المشائخ والأعيان «» تحديد موعد الحفل السنوي الثالث لمعايدة السحيم من الفردة «» الامير تركي بن محمد بن ناصر بن عبدالعزيز يقوم بزيارة متحف يوسف عبدالرحمن المشوح «» تعزية ومواساة من قبيلة حرب بوفاة الشيخ احمد داخل الخرماني «»
جديد المقالات جائحة كرونا " كوفيد 19 " بين الألم والآمل! «» إنما ترزقون بضعفائكم، المتعففين «» السعودية العظمى «» رامز مجنون رسمي «» السعودية العظمى الشجاعة في القرار والرحمة في الانسان «» الدروس المستفادة من فايروس كورونا «» هل انتقلت الولايات المتحدة المواجهة العسكرية مع ايران ؟ «» عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «»




المقالات جديد المقالات › رئيس تحرير جديد لعكاظ!
رئيس تحرير جديد لعكاظ!
خلال فترة لا تزيد على 8 سنوات تعاملت مع عدة رؤساء تحرير في هذه الجريدة العريقة، كان الأول الزميل محمد التونسي ثم الدكتور أيمن حبيب ثم التونسي مرة أخرى ثم الدكتور هاشم عبده هاشم ثم الأستاذ محمد الفال وأخيرا زميلنا الجميل الأستاذ جميل الذيابي، الذي نهنئ أنفسنا بمقدمه رئيسا لتحرير هذه الجريدة لما نعرفه عنه من عشق لهذه المهنة وصبر عظيم على تحمل مصاعبها.
وأنا ممتن لكل هؤلاء الزملاء الأفاضل لتحملهم شطحات العبد الفقير وإزعاجه شبه اليومي لهم، فقد كانوا نعم الرؤساء في مختلف المراحل ولكنني إذا أردتم الحق أصبحت مثل لاعبي المنتخب السعودي الذين يتغير مدربهم كل شهرين فيضطرون لتغيير شكل المناورات وتبديل أسلوب المراوغة من المدرسة البرازيلية إلى المدرسة الأوروبية.. وهكذا دون انقطاع في مباراة لا تنتهي مع الرقيب الصحفي.
وفي هذا الزمان الصعب الذي يعيش فيه القارئ السعودي خيارات متعددة بفضل نعمة الإنترنت وانتشار وسائل التواصل الاجتماعي، تواجه الصحافة المحلية تحديا حقيقيا في قدرتها على التأثير على الرأي العام، صحيح بأنها لا زالت تملك الكثير من عناصر القوة مثل قدرتها على الوصول إلى المصادر بصورة تمنحها مصداقية أكثر بالإضافة إلى قدراتها المالية الكبيرة وهو عامل شديد الأهمية في صناعة الإعلام، ولكن حريتها وعلو صوتها هي أساس وجودها وضمانة بقائها في موازاة وسائل إعلامية كثيرة على شبكة الإنترنت قليل منها صادق في أهدافه وكثير منها يحمل أجندات لا تخدم البلد وأهله.
وما عرفته وسمعته شخصيا من أعلى القيادات السياسية والإعلامية في هذا البلد المبارك، أنهم يرفضون بشكل قاطع وضع أي حاجز أمام الصحافة الوطنية ولعل كلمة خادم الحرمين الشريفين: «رحم الله من أهدى إلي عيوبي» هي أكبر دليل على ذلك، وهذا يعني أن المشكلة غالبا ما تكون في التقديرات الشخصية للقيادات الصحفية في جواز نشر هذا الموضوع من عدمه، وهنا قد يكون أساس المشكلة حين ينظر الصحفي إلى مهنته العظيمة باعتبارها وظيفة يجب أن يحافظ عليها من خلال الابتعاد عن خطوط التماس. بالطبع هذا الكلام ليس موجها لرئيس تحريرنا الذيابي، فسيرته الصحافية معروفة ومعلومة للجميع، فهو رجل يضع مبادئ المهنة فوق كل اعتبار، ولكنه موجه لكل من يرتبط بالصحافة سواء كان صانعا للمادة الصحفية أو متلقيا لها، كل هؤلاء (المسؤول الحكومي، الصحفي، القارئ) من واجبهم أن يدركوا أنه لا يمكن تحقيق التنمية الشاملة والوصول إلى الحالة المتطورة التي ينشدها الجميع دون وجود صحافة قوية متعددة الاتجاهات، وكل يوم نقضيه في عرقلة الصحافة أو تقييدها أو التشكيك في القائمين عليها هو بالتأكيد عائق جديد نضعه في مواجهة مسيرة التقدم، وطبعا كل هذا كوم والحملات الصحفية الخارجية ضد بلدنا كوم آخر، فصحافتنا المحلية لا تستطيع أن تواجه هذه الحملات المشبوهة ما دامت تواجه عراقيل في داخلها.
وأخيرا أبارك لزميلنا جميل الذيابي برئاسة تحرير «عكاظ»، وأهنئ «عكاظ» به، كما أشكر الزميل العزيز محمد الفال على جهوده خلال ترؤسه تحرير هذه الجريدة وسعة صدره وهدوئه الرائع في مواجهة بعض اعتراضات العبد الفقير

كتبه : خلف الحربي

|



خلف الحربي
خلف الحربي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.