ضحايا النصب أو شركاء فيه؟ - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 13 شوال 1440 / 16 يونيو 2019
جديد الأخبار الأستاذ سمير صنيتان الشعبي : غرفة القصيم تتيح التصديق الإلكتروني لمستندات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية «» “تنمية خليص” تعقد اجتماعها الرابع وتناقش تفعيل يوم اليتيم «» تعيين الأستاذ تركي علي الذروي رئيسا لبلدية الجنوب بمدينة جدة «» ابناء الشيخ جزاء حمود العياضي رحمه الله يستضيفون عدد من اعيان ووجهاء قبيلة العياضات «» ترقية مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية بمنطقة المنورة المهندس عبدالله غازي المطرّفي إلى الثالثة عشر «» تكليف المهندس / فهد مرزوق البشري بالعمل مساعداً لمدير عام شؤون البلديات بالعاصمة المقدسة «» الشيخ محمد حمود القويضي العياضي يستضيف عدد من اعيان ووجهاء قبيلة العياضات «» مدير تعليم الطائف د. طلال مبارك اللهيبي : ما قامت به الميليشيات الحوثية عمل اجرامي بأبشع الصور «» عميد القبول والتسجيل فى جامعة طيبة الدكتور إبراهيم عوض الله العوفي: 7 تخصصات جديدة في جامعة طيبة للعام الدراسي المقبل «» الشيخ حميد محمد ابن نويهر الغانمي يتعرض لوعكة صحية «»
جديد المقالات مواقيت..! «» خير أُمة تشجع المتطوعين «» دوري المدارس لكرة القدم «» بنك الزمن «» الرجل الذي قتلته فتوى في صحيفة! «» المتنمرون الجدد «» ترحيل أولئك اللبنانيين!! «» دخيل البيضاني . رحل وهم قبيلته بقلبه «» إدارة بالتزكيات ومدرب بلا خبرات! «» من كرم قبيلة حرب في(العاقلة والديات) 2** «»




المقالات جديد المقالات › ضحايا النصب أو شركاء فيه؟
ضحايا النصب أو شركاء فيه؟
الخبر الذي نشرته الصحف يوم أمس يتحدث عن أن رجال البحث الجنائي بشرطة الدمام تمكنوا من القبض على وافد إفريقي أربعيني متورِّط بالنصب والاحتيال على عددٍ من المواطنين بإيهامهم أنه مستثمر، ومن ثمَّ يعرض عليهم مقدرته في تزييف العملة، ومضاعفة أموالهم باستخدام مواد سائلة سوداء اللون، يزعم أنَّه قام بتركيبها لتحويل الورق لعملة نقديَّة ورقيَّة.
وإذا كان يحمد للبحث الجنائي القبض على ذلك النصاب فإن العدالة الأخلاقية تقتضي القبض على ذلك «العدد من المواطنين» الذين يتحدث الخبر عن أن ذلك النصاب المحتال أوهمهم بتحويل الورق إلى نقود، ذلك أنهم شركاء له في ما كان يوهمهم به من مقدرته على تزييف العملة، بل لعلهم أشد جرما منه فهو مجرم من حيث أنه أوهمهم بقدرته على ما هو عاجز عنه، أما هم فجريمتهم أنهم تواطأوا معه على التزوير والتزييف وهم مقتنعون بقدرته على ذلك، وإن لم يقعوا في حبائل نصبه واحتياله إلا أنهم كانوا يطمعون في ربح عاجل سريع يعرفون أنه قائم على التزييف والتزوير وهو الأمر الذي أعماهم عن التفكير وتبين حقيقة ما كان يوهمهم به ذلك المحتال.
ثمة فرق بين مواطنين يقعون ضحية احتيال من يوهمهم أنه قادر على تحقيق عائد لهم باستثمار أموالهم في تجارة الذهب أو العقار أو أي تجارة هي مشروعة في أصلها وبين مواطنين يقعون فريسة لطمعهم الذي يقودهم لأعمال ليست شرعية في أصلها كالتزييف والتزوير القائمين على التضليل بأعمال السحر والإيهام بالمواد الكيميائية.
بعض الجرائم لا يمكن معالجتها بإنزال العقاب بطرف واحد من أطرافها وعلى رأس هذه الجرائم تواطؤ بعض المواطنين مع محتالين يوهمونهم بقدرتهم على تزييف العملة.

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.