وزارة التعليم وحملة الشهادات العليا - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 13 ذو القعدة 1440 / 16 يوليو 2019
جديد الأخبار مدير عام فرع هيئة الهلال الاحمر بمنطقة القصيم يكرم الاستاذ محمد عيد الفريدي مدير مركز اسعاف غرب بريده «» اللواء ركن الدكتور شامي الظاهري: عاصفة الحزم «مفصلية» لردع ثلاثة مشروعات خبيثة «» مدير الأمن العام، الفريق أول ركن خالد قرار الحربي يزور جدة ويدشن 3 مبادرات أمنية لخدمة المواطنين «» الدكتورة دلال مخلد الحربي : كتابي الفائز تناول قضية أهملها الباحثون 90 عاماً «» ترقية قائد أمن المنشأت بالمنطقة الشرقية العميد ركن بندر براك الغيداني الى رتبة لواء ركن «» برعاية “ابن مبيريك”.. أكثر من ألف زائر يشهدون افتتاح مهرجان حجر «» ترقية العقيد، ساهر بن محمد الوافي إلى رتبة عميد ركن، في ديوان وزارة الداخلية. «» عضو مجلس الشورى الدكتورعبدالله حمود اللهيبي : ضرورة استخدام وزارة البلدية والشؤون القروية التقنية الحديثة في رصد حالة السلفتـــة «» الشاعر راشد السحيمي: القلطة اختلفت عن السابق وهناك عوامل أضعفت مستواها «» عوض محمد الصحفي يستضيف ابناء صديقه محمد صالح المرامحي «»
جديد المقالات الشيخان " عبدالعزيز بن عثيمين ومحمد بن باز " !! «» أيضًا حقوق المعلمين والمعلمات «» الداهنة من ذاكرة الوطن «» ابذلوا الجهود لنقل رسالة المملكة «» الوصايا العشر لتصبح مليونيراً «» حقوق المعلمين والمعلمات «» مبروووك .. إكتمل المبلغ «» الغذامي.. وخطيئة الشعر! «» الصمت ثم حُسْن الاستماع! «» النجاح والسعادة: أيهما يصنع الآخر؟! «»




المقالات جديد المقالات › وزارة التعليم وحملة الشهادات العليا
وزارة التعليم وحملة الشهادات العليا
وزير التعليم أعلن عن أن الوزارة بصدد إنشاء شركة للموارد البشرية ستتولى مهمة استقطاب الكفاءات من الخريجين المؤهلين والمتخصصين والاستفادة منهم في مجالات كثيرة منها التعليم الأهلي، وبصرف النظر عما إذا كان إنشاء مثل هذه الشركة من مهام وزارة التعليم أم أنه من مهام وزارة العمل التي تخضع لها مدارس التعليم الأهلي فإن مما يحسب لوزارة التعليم اهتمامها بمستقبل خريجيها العملي بعد أن شهدت كيف أن الشهادات التي تمنحها لهم لا تمكن الكثيرين منهم من الحصول على فرصة عمل تكافئ ما بذلوه من جهد وما حققوه من نجاح في جامعات الوزارة.
وقد كان حريا بوزارة التعليم أن تعرب عن مثل هذا الاهتمام بحملة الشهادات العليا سواء من كان منهم من خريجي جامعات المملكة أو من خريجي الجامعات الأجنبية التي تم ابتعاثهم إليها خاصة في ضوء رفض كثير من الجامعات توظيفهم رغم أن تلك الجامعات لا ترى ضيرا في أن تتعاقد مع أساتذة عرب وأجانب يحملون نفس المؤهلات وتخرجوا في نفس الجامعات، ولعل الأغرب في هذا المجال ذلك الخبر الذي نشر يوم أمس ويتحدث عن أن الجامعات الحكومية الثماني والعشرين لم تجب عن استفسار عاجل وجهه إليها وزير التعليم حول عدد أعضاء هيئة التدريس فيها ونسبة السعوديين من بينهم رغم مرور تسعين يوما على ذلك الاستفسار العاجل مما اضطر الوزير أن يبعث باستفسار عاجل ثانٍ.
وزارة التعليم التي لم تستطع أن تتحقق من إمكانية استثمار كفاءة حملة الماجستير والدكتوراه في ثماني وعشرين جامعة فضلت أن تهرب إلى الأمام فقررت إنشاء شركة توفر لخريجي الجامعات وظائف في مدارس التعليم الأهلي متحملة مسؤولية وزارة العمل المختصة بهذا الشأن ومبادرة لتوفير الكفاءات للتعليم الأهلي متجاوزة المأزق الحقيقي المتمثل في إيجاد حل لمن علمتهم في جامعاتها أو تعلموا في برامج الابتعاث ثم لم يجدوا جامعات توظفهم أو شركة توصي بتوظيفهم في أي قطاع خاصا كان أو حكوميا.

كتبه : د. سعيد السريحي

|



د. سعيد السريحي
د. سعيد السريحي

تقييم
1.00/10 (7 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.