هاواي بعد ثلاثين عاماً - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الإثنين 11 رجب 1440 / 18 مارس 2019
جديد الأخبار ب «» رئيس لجنة الشطرنج الدراسي في الإتحاد الآسيوي عبدالله السليمي : لعبة الشطرنج أولى رياضات التركيز الذهني عالمياً «» مدير جامعة طيبة، الدكتور عبدالعزيز السراني : ما شاهدته بـ"زهور ينبع" عمل كبير ومفخرة لشباب الوطن «» الشيخ صالح المغامسي يرد على سيناتور أسترالي ألقى اللوم على الإسلام بهجوم المسجدين في نيوزيلندا «» الشيخ صالح المغامسي يكشف المقصود من قول النبي " لا تبدأوا اليهود ولا النصارى بالسلام " «» عضو مجلس الشورى الدكتور عبدالله حمود اللهيبي يقدم 10 ملاحظات على صندوق التنمية العقارية «» ترقيه الأستاذ محمد نافع عليثه الجابري ل الثامنة بـ فرع البيئه والمياه والزراعه بمنطقه المدينه «» ادارة تعليم المدينة تكرم الاستاذ ايمن جابر الردادي «» امير القصيم يكرم الاستاذ الدكتور محمد علي السهلي «» الشيخ صالح “المغامسي” يعلق على حـادث نيوزيلاندا.. ويوجه رسالة إلى المسلمين «»
جديد المقالات ذيل الطربوش الأحمر في مجزرة نيوزيلندا! «» إرهاب خطاب الكراهية.. هل يمنعه التنديد؟! «» شباب الأولمبياد في ضيافة خادم الحرمين «» دور الجامعات السعودية تجاه اللغة الصينية «» كن فخورًا بابنك الفاشل!! «» كِتابُ الرياض بوابة المستقبل «» السناب واستخداماتنا المزعجة «» اليأس قاتل «» النظرية الذكية لدعم المؤسسات الصحفية! «» عن الدواء.. والبطالة أيضاً!! «»




المقالات جديد المقالات › هاواي بعد ثلاثين عاماً
هاواي بعد ثلاثين عاماً
حين كنت أدرس في أميركا في عقد الثمانينات اقترحت على مجموعة من الطلاب السعوديين زيارة هاواي.. خطرت الفكرة ببالي حين انخفضت درجة الحرارة في ولاية مينسوتا «حيث نعيش» إلى عشرين درجة تحت الصفر، فاقترحت زيارة هاواي للتمتع بطقسها الاستوائي المشمس. وفي حين حزموا هــم حقائب السفر، تراجعت أنا بسبب قـلة المال - حيث كنت الوحيد الذي يدرس على حسابه الخاص. عادوا بقمصان استوائية زاهية «جرت العادة أن يلبسها من يسافر لهاواي» فـندبت حظي وعزيت نفسي بأنني سأذهب إليها العام القادم..

غير أنني لم أحقق هذا الحلم إلا بعد ثلاثين عاماً أثناء جولتي حول الكرة الأرضية برفقة ابني حسام «خلال شهري أغسطس وسبتمبر الماضي».. وما شجعني أكثر على زيارة هاواي وجودها في منتصف الطريق بين أميركا واليابان فقررنا التوقف فيها لعشرة أيام.. استغرقت رحلتنا «من سان فرانسسكو إلى هونولولو» أكثر من خمس ساعات قضيناها كلها فوق المحيط الهادي.. وهذه المسافة الشاسعة تجعل هاواي، ليس فقط أبعـد ولايـة منعزلة عن أميركا، بــل أبعد نقطة معزولة وسط المحيط عن القارات كافة «حيث تبعد عن كاليفورنيا 4006 كلم وعن اليابان 6196 كلم وعن الصين 7886 كلم»..

أرضها البركانية، وطبيعتها الاستوائية، تجعل هاواي مختلفة عن أي أرض أميركية.. كانت أجمل مما قرأت، وأفضل مما تصورت، وتتضمن خصائص سياحية يصعب اجتماعها في مكان واحد.. يمكنك الاختيار بين الطبيعة الجميلة، والأجواء المعتدلة، والمواقع السينمائية، والشواطئ الساحرة، والبراكين الثائرة «بـل حتى المواقع العسكرية حيث تحول ميناء بيرل هاربر الذي دمره اليابانيون العام 1941 إلى مقبرة وطنية»..

... وإن كانت هناك نصيحة أقدمها لزوار هاواي، فهي استئجار سيارة «جـيب» لرؤية المواقع الجميلة كافة.. فـبهذه الطريقة فقط يمكنك «مستعيناً بخرائط غوغل» تغطية مساحات واسعة، والتوقف في مناطق رائعة يصعب الوصول إليها بأي وسيلة أخرى!

... وحين أقلعت طائرتنا إلى طوكيو أدركت أن هـاواي كانت تستحق أياماً أكـثر - بـدل اليابان التي سأتوجه إليها للمرة السادسة.. قال ابني حسام مازحاً: في المرة القادمة سنبقى فيها شهراً على حسابك.. قلت: أرجو أن يحدث ذلك قبل ثلاثين عاماً أخرى.

|



فهد عامر الأحمدي
فهد عامر الأحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.