حكماء الإنترنت!! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 11 ربيع الثاني 1440 / 18 ديسمبر 2018
جديد الأخبار ترقية الدكتور رجاء عتيق المعيلي الهويملي الى درجة استاذ مشارك بالجامعة الاسلامية «» معالي الرئيس العام لشؤون الحرمين يكرم الأستاذ وائل مصلح الأحمدي «» تكليف المهندس عبدالله نامي الحنيني رئيسآ لبلدية محافظة الرس «» تكليف الأستاذ فايز حميد البشري مديراً لإدارة التفتيش بفرع وزارة العمل بمنطقة مكة «» تعيين الشيخ زيد بن علي بن ذعار ابن حماد الفريدي رئيساً لمركز خصيبه بمحافظة الأسياح «» محلل الطقس إبراهيم متعب الحربي يطالب محللي الطقس بعدم المبالغة.. ويصف الحالة المطرية المقبلة بالخفيفة «» مدير تعليم حفر الباطن الاستاذ عايص نافع الرحيلي يشكر قادة المدارس ويوجه لهم عدد من النصائح «» الاستاذ صلاح حبيب الشابحي يحصل على درجة الماجستير في الرياضيات من جامعة Virginia State University «» خلود الشيخ تحصل على الماجستير في الهندسة الكهربائية من جامعة كاوست «» ياسر الصحفي يحصل على الدكتوارة من جامعة فلوريدا الأمريكية «»
جديد المقالات الحل عند الساحرة! «» الرحلة المكسيكية «» الشباب الأكثر شعبية بعد الهـلال «» الخدمة المدنية تنتج مسلسل «سعيد ومبارك»! «» تحتاج لمنافسين «» تسجيلات عصملي فون المرتبكة! «» مملكة الأمن والأمان «» تكفون " فزعة " «» الربيع العربي والخريف الأوروبي «» لماذا يجب منع الواجبات المدرسية؟ «»




المقالات جديد المقالات › حكماء الإنترنت!!
حكماء الإنترنت!!


• الإنترنت عالم مليء بالمتناقضات والغرائب كما هي الحياة العامة تماماً.. ومع حرص الأغلبية من (الإنترنتيين) على التجمُّل والظهور بمظهر الحكيم الناصح، المتزن، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، إلا أن هذه الوجوه المستعارة سُرعان ما تسقط عند أول اختلاف في الرأي، أو عند أبسط نقاش.. فتنهار الأقنعة والثقافات الملائكية المستعارة، وتظهر الشخصيات على حقيقتها البشرية!

• ‏التعقُّل والحِكمة والنضج والاتزان صفات محبوبة من الجميع، لكنها لا تُكتَسَب بالتقادم.. ولا علاقة لها بالتقدم في العمر؛ قدر علاقتها بالتجربة والخبرة والاحتكاك والتفاعل الإنساني، وبالقدرة العقلية على الاستنباط، والتعلم من التجربة والخطأ.. ومع اعترافنا بتزايد الكم المعرفي بفضل الإنترنت ووسائل التواصل الافتراضي، إلا أن المؤسف هنا هو تناقص التفاعل والاحتكاك البشري إلى حدوده الدنيا؛ مع زيادة انغماسنا في العوالم الافتراضية للإنترنت، مما ساهم في ضعف التفاعل ونقص التجربة الإنسانية لدى الأجيال الجديدة.. وهذا ما أكدته باحثة بريطانية في (‏الإندبندنت) قبل أسابيع بقولها: إن مواقع التواصل الاجتماعي وألعاب الفيديو تساهم في خلق جيل من الأطفال الذين يُعانون من عدم النضج العقلي والعاطفي، حيث تقول: إنهم معرضون لفقدان قدرتهم على التفكير والتواصل الإنساني!.

• ‏كثيرة هي الأشياء التي خسرها البشر بسبب دخولهم في العصور الصناعية والافتراضية، لكن فقدان النضج الإنساني -إن حدث- سيكون وبالاً على الإنسانية جمعاء.. فالنضج يعني أن يصل الإنسان إلى درجة كافية من نمو الوظائف العقلية والمهارات، والعواطف والتفكير المعرفي، الذي يسمح ببروز شخصيته المستقلة وقدرته على التفاعل الاجتماعي البنَّاء بشكلٍ إنساني وطبيعي مع كامل محيطه.. وفقدان هذا النضج يعني فقدان التعقُّل والتسامح والتبسيط، والمرونة المطلوبة لسير الأمور في المجتمعات الإنسانية بشكلٍ طبيعي.

• إنها دعوة للآباء والأمهات، ولكل المسؤولين عن الطفولة والتكوين، لاستنقاذ أبنائنا من طغيان العوالم الافتراضية، وإخراجهم للنور، حفاظاً على نضجهم العقلي، الذي هو تمازج متناغم بين التعليم والتجربة الحقيقية المباشرة، من خلال تكثيف وظائف العقل والتفاعل البشري، والقدرة على اكتساب المعرفة وتحليلها، والاستفادة منها بعيداً عن تفكير القطيع، وبعيداً عن سراديب الإنترنت المظلمة.

• الحكمة لا تعني قص الكلمات وإعادة لصقها على أجنحة تويتر.. أشد دلائل نضجك العقلي؛ هو إيمانك التام أولاً بإنسانيتك وبشريتك في الخطأ والصواب.. ثم يقينك أن أية قواعد تنطبق عليك سوف تنطبق على كل البشر من حولك.. بمجرد أن تصل لهذا، فسوف تكون أكثر تسامحاً وأكثر رفقاً بنفسك وبالآخرين.

|



محمد بتاع البلادي
محمد بتاع البلادي

تقييم
5.97/10 (6 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.