إفساد قضايا الود - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 17 رجب 1440 / 24 مارس 2019
جديد الأخبار أبناء الشيخ سعود بن صنت ابن حمدي الفريدي رحمه الله يستضيفون عدد من المشائخ والاعيان والوجهاء «» الشيخ غازي المغربي يُثمِّن لمحافظ خليص تخليد اسم الشيخ «ابن مرعي» «» البطل نايف الوهبي يروي تفاصيل إنقاذه لمعلمة بريدة من اعتداء شخصين «» مساعد الشؤون التعليميه بتعليم الرس يكرم الاستاذ حامد محمد الطريسي «» معالي مدير الامن العام الفريق اول ركن خالد قرار الحربي : لا صحة لدمج قطاعات أمنية ونسير على منهجية «» برعاية الدكتور عبيد اليوبي العلمي بجامعة المؤسس يقيم ملتقى التجربة الوقفية السعودية والماليزية «» الشيخ صالح يبين رأيه بعد الجدل الذي أثاره رجال دين عن "صحة البخاري". «» في حوار مع جريدة الرياض . . . د. دلال الحربي: تجربة مجلس الشورى منحت المرأة الثقة والمشاركة في صناعة القرار «» قبيلة الردادة تكرم ابنها الشيخ مجاهد فيصل الردادي بمناسبة حصوله على جائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم «» الاتجاهات الحديثة في القصة القصيرة المعاصرة في المملكة العربية السعودية كتاب جديد لـ الشاعر والاديب عبدالرحيم الاحمدي «»
جديد المقالات مشاريع عمرانية لإسعادنا «» هدية ياسر وماهر للجمعيات الخيرية «» نحن.. والتصحّر الفني!! «» أعطني مسرحًا.. وارمني في الغد! «» السعودية وكأس العالم 2022 «» من وجد إجابة سؤاله.. فليتمسّك بها «» القتل لا يحدث فجأة!! «» فيصل بن سلمان ورسالة الإعلام «» البندري بنت عبدالرحمن الفيصل «» موقف المملكة ثابت تجاه فلسطين «»




المقالات جديد المقالات › إفساد قضايا الود
إفساد قضايا الود
الاختلاف سنة إلهية أزلية في سائر عوالم المخلوقات وهذا التنوع دل عليه الشرع “ولوشاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولايزالون مختلفين إلا من رحم ربك”.

“في اختلاف الأصدقاء شماتة الأعداء ، و في اختلاف الإخوة فرصة المتربصين ، و في اختلاف أصحاب الحق فرصة للمبطلين“.

أعطينا فسحة واسعة بحجم السماء للمشاركة نصاً وصورةً وصوتاً من خلال وسائل الاتصال الاجتماعي الحديثة ، فبدأت جموع المغردين والكتبة في ركوب هذه الموجة المائجة التي جرفت الكثير منا الى التعصب والنظر القصير وأصبح سقف الحرية لا يتعدى الرؤوس عند الكثير “إلا من رحم ربك” وقليل ما هم، فانكشف الكثير، وتكشفت الصورة الحقيقية التي يحملها كل منا عن الآخرين.

فأصبح لدينا فريقان يشدان المجتمع بكافة الوسائل طرف في أقصى اليمين وآخر في أقصى اليسار ، كل يحاول جره إلى صفه والتبرك بمدحه.

لقد أصبح المجتمع أكثر وعياً وإدراكاً لكثير مما يحاك ويراد له، لذا من الصعب جداً جره ذات اليمين أو ذات الشمال، وهذا يكاد يكون مسلماً به فالقواعد التي ينطلق منها مجتمعنا أساسها متين وموغل في المتانة إذ الاستناد إلى ما جاء به الدين الحنيف (بعيداً عن جفاء الغالين، وانفلات المفرطين) هو سفينة النجاة التي يعرف قدرها من بنى أساس تعامله ومعاملته في شئون حياته على نهج رباني أوله هنا (الدنيا)، وآخره جنة عرضها السموات والأرض.

لذا فنضج المجتمع يكون بالقرب من منهل الوحيين الصافي، والبعد عما عداهما، الذي لا يخلو من تسرع المتسرعين وتعجل المتعجلين في ركوب موجة ضد أو مع دون هدي ولا هداية . وهنا نستطيع القول أن الاختلاف لا يفسد للود قضية.

|



محمد سعيد الصحفي
محمد سعيد الصحفي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.