الملفات الساخنة للإعلام السعودي - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 17 رجب 1440 / 24 مارس 2019
جديد الأخبار أبناء الشيخ سعود بن صنت ابن حمدي الفريدي رحمه الله يستضيفون عدد من المشائخ والاعيان والوجهاء «» الشيخ غازي المغربي يُثمِّن لمحافظ خليص تخليد اسم الشيخ «ابن مرعي» «» البطل نايف الوهبي يروي تفاصيل إنقاذه لمعلمة بريدة من اعتداء شخصين «» مساعد الشؤون التعليميه بتعليم الرس يكرم الاستاذ حامد محمد الطريسي «» معالي مدير الامن العام الفريق اول ركن خالد قرار الحربي : لا صحة لدمج قطاعات أمنية ونسير على منهجية «» برعاية الدكتور عبيد اليوبي العلمي بجامعة المؤسس يقيم ملتقى التجربة الوقفية السعودية والماليزية «» الشيخ صالح يبين رأيه بعد الجدل الذي أثاره رجال دين عن "صحة البخاري". «» في حوار مع جريدة الرياض . . . د. دلال الحربي: تجربة مجلس الشورى منحت المرأة الثقة والمشاركة في صناعة القرار «» قبيلة الردادة تكرم ابنها الشيخ مجاهد فيصل الردادي بمناسبة حصوله على جائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم «» الاتجاهات الحديثة في القصة القصيرة المعاصرة في المملكة العربية السعودية كتاب جديد لـ الشاعر والاديب عبدالرحيم الاحمدي «»
جديد المقالات مشاريع عمرانية لإسعادنا «» هدية ياسر وماهر للجمعيات الخيرية «» نحن.. والتصحّر الفني!! «» أعطني مسرحًا.. وارمني في الغد! «» السعودية وكأس العالم 2022 «» من وجد إجابة سؤاله.. فليتمسّك بها «» القتل لا يحدث فجأة!! «» فيصل بن سلمان ورسالة الإعلام «» البندري بنت عبدالرحمن الفيصل «» موقف المملكة ثابت تجاه فلسطين «»




المقالات جديد المقالات › الملفات الساخنة للإعلام السعودي
الملفات الساخنة للإعلام السعودي
حملتْ زاوية أمسِ نداءً لــ(معالي وزير الإعلام الأستاذ تركي الشبانة) لتطهير إعلامنا من (أولئك المتلونين) الذين يعشعشون في مفاصله هنا وهناك، والذين أراهم من العوامل الرئيسة في عدم قدرته على مواجهة التحديات التي تواجهها بلادنا، وكذا الوصول برسالتها النبيلة، وصورتها الطاهرة للعالم الخارجي.

* أما اليوم فهذه ملفات ساخنة في إعلامنا السعودي، حقها أن تكون حاضرة في حقيبة الوزير، لتكون ضمن أولوياته، ومستفيدة من خبراته الواسعة، ليتعامل معها بشفافية وجرأة، ومنها:

* بالتأكيد الجميع مع حُرّية الرأي واختلاف الرؤى؛ لكن بصورتها المحمودة التي تجمع أبناء الوطن الواحد ولا تفرقهم؛ والوصول لتلك المُسَلَّمَة لن يأتي إلا بمواجهة الأقلام والأصوات والأطروحات التي لا هَـمّ لها إلا مهاجمة الثّوابت الدينية، والعَـزْف على أوتار العصبيّات الطائفية والفكرية والقبليّة والمناطِقِيّة، لاسيما في مواقع التواصل الحديثة!.

* تطوير قنوات الإعلام الرّسمي من إذاعة وتلفاز ووَكَالَة بمنهجية تتجاوز الشكليات والبحث عن المسلسلات، وبرامج المسابقات؛ لتصل للعمق من خلال: «الاقتراب أكثر من هموم المواطن وحاجياته، وكذا بالبرامج والتقنيات الحديثة، والأهم الرفع من مستوى الكوادر العاملة بالتدريب والتحفِيز المعنوي والمادي، وتثبيت المتعاونين ومَـن هُـم على البنود في الوزارة وهيئة الإذاعة والتلفزيون، وكذلك بالحّدَ من هجرة الإعلاميين السعوديين المتميزين».

* تجديد دماء القيادات الإعلامية، وفتح المجال لشباب الوطن المؤهلين لكي يقوموا بدورهم في خدمة دينهم ووطنهم ومجتمعهم برؤية عصرية تناسب لغة العصر وإيقاعه.

* إعلامنا أو لنَقُل معظمه مُتَقَوّقِعٌ على نفسه، فما يتداوله إنما هو للاستهلاك المحلي، بينما هو بعيد عن التأثير في المحيط الخارجي؛ وهذا ينادي بسياسة إعلامية خارجية جديدة قادرة على الوصول للمجتمعات الأخرى لرسم الصورة الحقيقية عن بلادنا التي تمتلك سِجلاً كبيراً، سطورُه وصفحاته تنبض بالحقّ والعطاء الإنساني في شتى بقاع الأرض؛ وما علينا فقط إلا أن نُحْسِن عرضه لِيَشْهَـد لنا بالحقائق في وجه حملات التزييف والتشويه.

* وهناك دعم المؤسسات الصحفية التي تعاني من أزمة مالية، فهي تمثل تاريخ الإعلام السعودي ومصداقيته، وهي الأقرب للمتابعين، حتى وإن نافسها الإعلام الجديد، الذي تحضر فيه عبر حساباتها.

* أخيراً الخبرات المتراكمة لمعالي وزير الإعلام الجديد الأستاذ تركي الشبانة رفعت من سقف آمال وأحلام المهتمين؛ بأن يكون معاليه قادراً على إدارة تلك الملفات الساخنة للإعلام السعودي، وبالتالي العبور به نحو ساحات الحضور والتميز، الذي تستحقه مملكة الإنسانية بماضيها الأصيل، وحاضرها المجيد، ورؤيتها المستقبلية التي طموحاتها تعانق السماء.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.