التيار العقلاني - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 17 رجب 1440 / 24 مارس 2019
جديد الأخبار أبناء الشيخ سعود بن صنت ابن حمدي الفريدي رحمه الله يستضيفون عدد من المشائخ والاعيان والوجهاء «» الشيخ غازي المغربي يُثمِّن لمحافظ خليص تخليد اسم الشيخ «ابن مرعي» «» البطل نايف الوهبي يروي تفاصيل إنقاذه لمعلمة بريدة من اعتداء شخصين «» مساعد الشؤون التعليميه بتعليم الرس يكرم الاستاذ حامد محمد الطريسي «» معالي مدير الامن العام الفريق اول ركن خالد قرار الحربي : لا صحة لدمج قطاعات أمنية ونسير على منهجية «» برعاية الدكتور عبيد اليوبي العلمي بجامعة المؤسس يقيم ملتقى التجربة الوقفية السعودية والماليزية «» الشيخ صالح يبين رأيه بعد الجدل الذي أثاره رجال دين عن "صحة البخاري". «» في حوار مع جريدة الرياض . . . د. دلال الحربي: تجربة مجلس الشورى منحت المرأة الثقة والمشاركة في صناعة القرار «» قبيلة الردادة تكرم ابنها الشيخ مجاهد فيصل الردادي بمناسبة حصوله على جائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم «» الاتجاهات الحديثة في القصة القصيرة المعاصرة في المملكة العربية السعودية كتاب جديد لـ الشاعر والاديب عبدالرحيم الاحمدي «»
جديد المقالات مشاريع عمرانية لإسعادنا «» هدية ياسر وماهر للجمعيات الخيرية «» نحن.. والتصحّر الفني!! «» أعطني مسرحًا.. وارمني في الغد! «» السعودية وكأس العالم 2022 «» من وجد إجابة سؤاله.. فليتمسّك بها «» القتل لا يحدث فجأة!! «» فيصل بن سلمان ورسالة الإعلام «» البندري بنت عبدالرحمن الفيصل «» موقف المملكة ثابت تجاه فلسطين «»




المقالات جديد المقالات › التيار العقلاني
التيار العقلاني
في ديسمبر2010 كتبت مقالين أثـارا جدلاً كبيراً..

المقال الأول (من يدعي ذلك بعد سليمان) أنكرت فيه قدرة أحد على تسخير الجن والشياطين..

والثاني (من يعرف جنياً يتلبسني) أنكرت فيه قدرة الجن على التلبس في الإنسان وعدم وجود نصوص شرعية صحيحة تؤكد هذا الادعاء..

وحينها كنت أدرك أنني اخترت الطريق الصعب والشائك، كون الطريق السهل والذي يضمن تأييد القراء، هـو فعل العكس وتأكيد هذين الادعاءين من خلال قصص مفبركة (سمعناها كلنا) عن تلبس الجان بفلان وفلان..

قبل ثماني سنوات فقط؛ كانت مسألة التلبس محسومة ومفروغ منها وكان خلافنا الوحيد هل يدخل الجني من الدبر أم القبل أم إصبع القدم.. غير أن واجبي حينها حتم عليّ تحكيم العقل واللجوء للمنطق رغـم كل الآراء التي هاجمتني لاحقاً وكان أقساها ادعاء إنكاري لوجود الجن ذاته..

لن أكرر رأيي في الموضوع (ومن يرِدْ الاطلاع على المقالين يبحثْ عنهما في غوغل) لأنني اليوم أود التعبير عن سعادتي بتبلور تيار عقلاني يسري في مجتمعنا (بـدأ بانتهاء عصر الغفوة).. لم تعد الأجيال الجديدة تسلّم بالخرافات أو تؤجر عقولها بسهولة كما كان في زمن "الكاسيت" ومرتزقة الدعوة. دخلنا مرحلة نضج جديدة يتم فيها ترجيح العقل على الخرافة، والمنطق على الأسطورة.. ارتقى نقاشنا من مستوى (هل يدخل من القبل أو الدبر) إلى مستوى (هل يصح عقلاً افتراض دخوله في جسم الإنسان).. أصبح للعقل صوت مسموع، والاحتكام إليه يمنحنا مناعة ضد خرافات وخزعبلات تلبس ثياب الدين وما هي من الدين.. لا أدعي أن الخرافات انتهت من حياتنا ولكنها على الأقل أصبحت تخضع (خصوصاً لدى الأجيال الشابة) لميزان العقل والمنطق والسؤال عن المصدر.

دخلنا مرحلة العقلانية التي تعني (كمصطلح) الاحتكام إلى العقل والمنطق، والنزاهة والحيادية في استخلاص النتائج.. العقلانية تعزل نفسها (ولو مؤقتاً) عن التفكير الأسطوري كي تبحث بحرية وتجرد عن الحقيقة والمسبب.. حين يهجر المجتمع التفكير العقلاني ويلجأ للتفكير الفلكلوري تفوته أسباب التقدم والمسببات الحقيقية للمشكلات السائدة فيه..

وقبل أن يقتص أحد من كلامي ما لا أعنيه؛ أشير إلى أن العقلانية طبيعة بشرية وطريقة في التفكير لا تخص تياراً أو فئة أو أيديولوجيا معينة.. تتسـق مع الدين ولا تتعارض معه بدليل وجود 49 آيـة تحتكم لميزان العقـل وتعاتب من لا يعتمد عليه بدليل قوله تعالى: "أفلا تعقلون"، "لعلكم تعقلون"، "أفلم تكونوا تعقلون".. ولكن للأسف "أكثرهم لا يعقلون"..

|



فهد عامر الأحمدي
فهد عامر الأحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.