ظاهرة الدرون - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأربعاء 10 جمادى الأول 1440 / 16 يناير 2019
جديد الأخبار أمير المنطقة الشرقية يقلد مدير جوازات المنطقة الشرقية اللواء محمد سليمان العوفي رتبته الجديدة «» محافظ الحناكية يستقبل وكيل #جامعة_طيبة للفروع الدكتور عمر النزهة الزغيبي «» الأمير أحمد بن فهد يهنئ مدير جوازات الشرقية اللواء محمد سليمان العوفي بترقيته لرتبة لواء «» أبناء قبيلة حرب المتواجين في شرورة يحتفون بـ اللواء سلطان موسى اللهيبي «» النيابة تباشر التحقيق في قضية مقتل الشاعر احمد القريقري رحمه الله «» طلال بن عبدالعزيز بن عمر الجحدلي يستضيف العميد عبدالله بن محمد بن شريف الجبرتي السلمي وجماعته «» مكتب تعليم جنوب بريدة يكرم الاستاذ بدر خالد الجميلي بدرع التميز «» الاستاذ محمد سعيد الجهني بـ ضيافة مدير صحيفة حرب الإعلامية «» الشيخ عبداللطيف مريبد بن هنود بن ربيق يستضيف عدد من المشائخ والاعيان «» مدير تعليم جدة شكر مدير مكتب تعليم خليص الأستاذ توفيق حميد الشابحي «»
جديد المقالات في رثاء مسعد بن دواس الأحمدي –يرحمه الله- «» التفوق الكيفي للمواطن «» كابوس التقاعد! «» ظاهرة الدرون «» المدينة تعلنها: دعوها فإنها منتنة! «» فتاة سعودية هاربة.. ماذا نفعل؟ «» التيار العقلاني «» أوليَّات أُخرى للمدينة على المملكة «» أوليات المدينة على المملكة «» تصميم منازلنا هل يناسبنا؟ «»




المقالات جديد المقالات › ظاهرة الدرون
ظاهرة الدرون
قبل سنوات اختفى صديقنا علي الحازمي (مؤسس سبق الإلكترونية) لعـدة أيام دون سابق إنذار.. لم يعرف أحد مكانه، فظهرت شائعات تراوحت بين اختطافه وسقوطه في بئـر ارتوازية، إلى غيرها من الاشاعات!

وبعد ظهوره، تواصلت أنا معه واتضح لي أنه كان مخيماً في الثمامة يجرب أنواعاً من طائرات الدرون لأغراض التصوير الصحفي. أعجبتني الفكرة واعتبرتها خطوة استباقية ذكية، خصوصاً في ذلك الوقت، لالتقاط الصور من الأعلى..

والدرون اسم يطلق على كل طائرة لا تحمل طياراً ويتم تسييرها عن بعد.. ولكنه في الغالب يطلق على طائرات مروحية صغيرة تحمل باليد وتسير بجهاز لاسلكي خاص.. تعمل بنفس طريقة الهليكوبتر ولكنها تتضمن أربع مراوح أفقية تمنحها ثباتاً وتوازناً وعدم التفاف عكسي..

ورغــم أن طائرات الهليكوبتر صنعت مـنـذ 1942 (بفضل المهندس إيجورسيكورسكي) ورغـم أن الجيوش المتقدمة تستخدمها منذ عقود؛ لم تدخل الدرون حيز الاستخدام المدني المكـثف إلا في السنوات الأخيرة فقط..

واليوم يتم استعمالها في كافة المهام التي تتطلب رؤية الأشياء (من الأعلى).. فبالإضافة لالتقاط الصور ومقاطع الفيديو؛ يمكن استخدامها أيضاً للمراقبة، والتجسس، والبحث عن المفقودين، وتحديد المواقع، ومتابعة الحوادث، وتصوير الأفلام، وإيصال المساعدات والاحتياجات الطبية الصغيرة.. تعمل كـعين في السماء ويستخدمها كل إنسان بالطريقة التي تخدمه..

ومثل أي تقنية جديدة ما تزال حكومات العالم حائرة بخصوص التعامل معها.. ففي حين أصدرت بريطانيا قراراً يمنع الدرون من الاقتراب من المطارات (بعد حادثة مطار جاتويك) تملك كندا منذ تسع سنوات قانوناً يحظر اقترابها لأقل من 6 كيلومترات.. وفي حين تمنع تركيا طائرات الدرون الإعلامية (وتملك فرقة متخصصة لإسقاطها بالرصاص) استخدمتها قناة الــ CNN لـبـث 52 لقطة حية في 2018.. ورغم أن الدستور الأميركي يضمن حرية الإعلام، لا يسمح لطائرات الدرون بالاقتراب من المطارات والقواعد العسكرية دون موافقة رسمية مسبقة..

وبسبب انتشار ظاهرة الدرون، ظهرت تقنيات كثيرة لمكافحتها ومحاولة إسقاطها؛ فبالإضافة لبنادق الشرطة، هناك بنادق ليـزرية، وقذائف مطاطية، ومدافع تطلق شبكات قوية، في حين بدأت الشرطة الهولندية بتدريب الصقور على إسقطاها.. أنا شخصياً؛ لا أؤمن بفكرة إسقاط أي شيء مرتفع..

أعتقد أن الخوف من طائرات الدرون مبالغ فيه، وتكرار لمخاوف غير منطقية رافقت معظم المستجدات التقنيـة (وتذكرون خوفنا من كاميرات الجوال والأطباق الفضائية)..

على العكس تماماً؛ أتوقع أن يملك كل بيت في المستقبل طائرة درون خاصة به تُـحضر المقاضي للمنزل، وترافق الأطفال للمدرسة، وتتابع سيارة العائلة على الطرقات، ويتم إرسالها عند الطوارئ لأي فرد من العائلة..

|



فهد عامر الأحمدي
فهد عامر الأحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.