أنموذج سعودي فريد لمعالجة الفساد - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 20 شعبان 1440 / 25 أبريل 2019
جديد الأخبار ترقية محافظ خليص الدكتور فيصل غازي الحازمي إلى المرتبة الرابعة عشر «» الاستاذ إبراهيم عبدالرحمن الرحيلي يحصل على درجة الماجستير من جامعة طيبة بـ تخصص القياس والتقويم «» الاستاذ /هلال سعود الفريدي يحصل على شهادة الماجستير في الكيمياء العضوية من جامعه ولاية شرق تينسي في الولايات المتحدة الامريكيه «» ثانوية الحيسونية تقدم درع شكر وتقدير لمدير مكتب التعليم بعقلة الصقور ولمدير شرطة عقلة الصقور «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن / خالد قرار الحربي يرعى حفل تخريج دبلوم العلوم الأمنية لقطاع الأمن العام رقم 5 «» عميدة كلية العلوم بجامعة طيبة تكرم الدكتورة نجلاء سعد الردادي «» الشيخ صالح عبدالله السليمي يحصل على درجة العالمية للدكتوراه من الجامعة الإسلامية بتقدير ممتاز «» الاستاذ سعود لافي المطرّفي يحصل على درجة الماجستير في العلاج الطبيعي من جامعة كاردف بالمملكة المتحدة «» محافظ ينبع سعد السحيمي يسلم 55 وحدة سكنية بحي السديس بدعم من "سابك" «» امير مكه يكرم المهندس خالد الغانمي بعد حصوله على جائزة الريادة والإبتكار بجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية كاوست «»
جديد المقالات اختلاف المصطلحات ودلالتها «» لا تُطل الانتظار على أرصفة الحياة! «» الحنين للماضي ورفض الواقع! «» المجد لأبطال أمن الدولة «» سقط الأغبياء وضحك السعوديون! «» دوام الموظفين من منازلهم! «» دعوة لعودة الاستعمار! «» صديق المعـتمر «» المشهد الحضري للمدن السعودية «» جولة في ربوع القصيم «»




المقالات جديد المقالات › أنموذج سعودي فريد لمعالجة الفساد
أنموذج سعودي فريد لمعالجة الفساد
حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على اجتثاث الفساد من هذه البلاد الغالية والعالية، بإذن الله تعالى، منذ إعلانه -يحفظه الله تعالى- تشكيل اللجنة العُليا لقضايا الفساد العام، وإسناده رئاسة هذه اللجنة إلى سمو ولي عهده الأمين، وساعده الأيمن سمو الأمير محمد بن سلمان، مما يؤكد العزم على اجتثاث الفساد.
ومؤخرا، جاء بيان الديوان الملكي بانتهاء أعمال اللجنة ونتائجها، بكل وضوح وشفافية، وقد تعاملت المملكة مع هذا الملف المهم بكل وضوح مُنذ بداية مُعالجته، ومواكبة ما يستجد بالتصريحات من سمو ولي العهد وبيانات النائب العام، والتي أسهمت -بكل صراحة- في إلجام كل الألسن الحاقدة وإخراسها، وإخراس وسائل الإعلام القذرة الحقيرة المأجورة مدفوعة الثمن، التي حاولت المُتاجرة بهذه القضية، وتضليل الرأي العام المحلي بصفة خاصة، والعالمي بصفة عامة، بمعلومات مغلوطة وغير حقيقية.
والنتائج التي حققتها تلك اللجنة باهرة، بإعادة أكثر من 400 مليار ريال إلى خزينة الدولة، بعد أن تمت التسويات، تمت معالجة هذا الملف الذي يعدّ من أكثر الملفات تعقيدا في العالم بأنموذج فريد وطريقة لم تتطرق إليها أي دولة في العالم، نهج سعودي فريد في معالجة قضايا الفساد ومحاسبة المتورطين فيها، لم تستثن كبيرا ولا صغيرا، مهما كانت أسماؤهم أو مناصبهم أو مكانتهم.
هذا الإجراء جعل العالم يتحدث من أقصاه إلى أدناه، ووسائل الإعلام تتحدث والكل يتابع. وكانت البداية كلمة سيدي سمو العهد يحفظه الله تعالى:
«لن ينجو أي شخص دخل في قضية فساد -أيّا كان- سواء كان وزيرا أو أميرا، أي أحد تتوافر عليه الأدلة الكافية سيُحاسب».
وقد تم تنفيذ ذلك. حفظ الله قيادتنا الحكيمة لما فيه الخير والسداد. والله من وراء القصد.

|



عبد المطلوب مبارك البدراني
عبد المطلوب مبارك البدراني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.