هيئة ذوي الاعاقة:اهل مكة ادرى بشعابها - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الخميس 18 رمضان 1440 / 23 مايو 2019
جديد الأخبار الشيخ صالح المغامسي يرد بقوة على اتهامه باليمين الغموس.. ويوضح حقيقة تشبيه الإخوان بكفار نوح «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي اليوم يقلد العميد أحمد سعد الأحمدي رتبته الجديدة «» ترقية مدير مستشفى قوى الامن بالقصيم العقيد الدكتور عبدالعزيز عاتق الغيداني لـ رتبة عميد «» تعين العقيد ردن عبدالله البدراني مديراً لدوريات محافظة حفر الباطن «» "عمومية" الجمعية السعودية لجراحة العظام تنتخب الدكتور عمر عبدالرحمن العوفي نائباّ لـ رئيسً لمجلس الإدارة «» معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز د. عبدالرحمن اليوبي يدشن رابط استقبال اختبارات الكفاءة في اللغة الصينية «» تكليف الدكتور عاطف منصور الحجيلي، وكيلاً لعمادة تقنية المعلومات للتعاملات الإلكترونية، بجامعة ام القرى «» صحة مكة" توجِّه بنقل " الطبيبة دعاء الحجيلي" بالإخلاء لـ"سعود الطبية" بالرياض «» عبدالله حميد الزنبقي يحصل على درجة الدكتوراه في أصول الفقه بقسم الشريعة من جامعة الملك عبدالعزيز . «» أنس سلمي سليمان الفارسي يحصل على درجة ‎الدكتوراه في تخصص الكيمياء من جامعة كورك من دولة إيرلندا. «»
جديد المقالات حتى إسرائيل صدمها استهداف مكة! «» التوبةُ الصادقةُ... وليس الاعتذار! «» وزارة العمل.. ورأس غليص!! «» هل كسرت نورة تقاليد الصحراء؟ «» الطيران الوطني وفقدان البوصلة «» إلا مكة أيها الجبناء! «» #فضلاً_توقفوا_عن_متابعة_الحمقى «» جمعية لإفطار الصائمين في الحرمين الشريفين «» «كومسنجي إسطنبول» سف الدقيق ! «» تحرُّكات خليجيَّة وأمريكية لردع إيران «»




المقالات جديد المقالات › هيئة ذوي الاعاقة:اهل مكة ادرى بشعابها
هيئة ذوي الاعاقة:اهل مكة ادرى بشعابها
لن يملأ فمنا ماء ولن نشعر بالخجل ان انتقدنا امرا ونحن نتمناه لأنفسنا، ان كنا نرى اننا نستحق وان الأفضل للمصلحة العامة فما عاد بعد اليوم احراج من انتقاد وزير او قراراته، وكلامي اليوم اوجهه لمعالي العزيز وزير العمل بصفته الوظيفية، هذا الرجل نكن له كل احترام وتقدير، وابان توليه الغرفة التجارية ونحن نثني عليه ونشكر في حسن ادارته وقراراته، ولطالما رأينا فيه انه الأفضل لتولي وزارة العمل في عهد الحماس والشباب والاندفاع نحو الأفضل، ولكني اليوم ساقف معه وقفة منتقدة معاتبة محذرة.
منذ تولي سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله ومنذ ان باشرنا الخدمة في مجال ذوي الاعاقات ونحن نسير بشكل تصاعدي نحو ملف ذوي الاعاقات بأكثر ما يكون تحقيقا للغايات النبيلة، ومع انطلاق رؤية 2030 وتلك النظرات الثاقبة التي نشهدها دائما في جدية سيدي ولي العهد ان العهد اليوم هو للخبرات والامكانيات وللرجل المناسب في المكان المناسب، وفي ملف ذوي الاعاقات اتفقنا على جزئية ان اهل مكة ادرى بشعابها، وانه ان الأوان ان ننتهي من نظرات التعاطف وابتسامات المجاملة، وان الاون ان ننتهي من مرحلة الصمت على امر لا نراه الأفضل وان كان جيدا.
قرار معالي وزير العمل بتكليف احد الاخوة تولي هيئة ذوي الاعاقات، قرار لم يكن في مكانه، ليس لان هذا الأخ لا يصلح او لا يستحق والعياذ بالله، فله منا كل الاحترام والتقدير، ولكنه لان هنالك من هو اكثر استحقاقا وقدرة وخبرة ومعرفة في شؤون ذوي الاعاقات، ولن ازكي نفسي ولكني من هؤلاء اسوة بكثير من اخواني من ذوي الاعاقات، علما وعملا واطلاعا ومواكبة، ساهمنا ببناء الملف الخاص بذوي الاعاقات منذ ان كنا لا نجد ممرا ندخل منه، كنا شهودا وحاضرين على استخدام سلمان بن عبدالعزيز للكرسي المتحرك تعبيرا عن تضامنه ودعمه، شهدنا كافة مراحل بناء برنامج الوصول الشامل، وحلمنا مع سلطان بن سلمان بالكود السعودي الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة.
منذ تولي محمد بن سلمان ومضيه قدما نحو سعودية اقوى واكثر انتاجية، ونحن نسمع ان تفعيل ذوي الاعاقات ذوي الهمم في الخدمة العامة وتوليهم ادارات وهيئات ومسؤوليات امر لا بد منه، وهذه هي توجيهات ولاة الامر أساسا، ولكن ما زلنا في طور اهلا بك دعنا نرى ماذا نفعل وكيف نستطيع ان نجد لك مكانا او نصلح لك مهمة، وتذهب الأمور بين ابتسامة ومجاملة، ثم وحين يتم تأسيس هيئة خاصة لنا، نتفاجأ بأن المتولي لأمانتها وله كل المحبة والاحترام ليس كما كنا نتمنى، لا تنقصنا الخبرات والامكانيات والعلم حتى نتولاها ونقوم بها على اكمل وجه، خاصة انها ستشكل علامة إضافية إيجابية في صفحة المملكة عالميا بملف ذوي الاعاقات وذوي الهمم.
معالي الوزير العزيز، لا نريد ان نكرر نفس الأخطاء ونكرر نفس السيناريوهات القديمة، نريد كل جديد متمكن وقادر، نريد التخصصية في كل شيء، لا نريد ان نعطي فرص من جديد لأشخاص ثبت عدم نجاحهم في مهمات سابقة، يا معالي الوزير، كيف لمن تولى إدارة بنك ولم ينجح او مؤسسة وفشل او ملفات سابقة ولم ينجز شيء ان يتولى من جديد مهمة ومنصب جديد في دائرتك المقربة، وطننا فيه الكثير ممن ينتظرون ربع فرصة ليثبتوا قدراتهم وولائهم، فلا تجامل أحدا ولا تأخذك في مسيرة وطنك لومة لائم لا من قريب ولا من صديق.
اختم القول لعلنا يوما ما نتفهم لماذا لا نتولى مناصب كبيرة في الوزارات والهيئات وتستمر الوعود تلو الوعود، لكني ابدا لن افهم كيف لا نتولى إدارة الهيئة الخاصة بشؤوننا واحلامنا وطموحاتنا واندماجنا في مجتمعنا.

|



د. طلال الحربي
د. طلال الحربي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.