إلا مكة أيها الجبناء! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 14 ذو القعدة 1441 / 5 يوليو 2020
جديد الأخبار تهنئة من الأستاذ/ تركي نايف الجابري للشيخ حامد بن علي الحرقان الجابري «» بندر النزهة يهنئ القيادة بعيد الفطر المبارك «» بيان من اللجنة المنظمة لحفل معايدة السحيم من الفردة بالقصيم «» ترقية الوكيل رقيب عبدالمنعم خالد البشري لرتبة رقيب بمدينه تدريب الامن العام بالقصيم «» عقد قران الاستاذ : نايف سعد خلف السليمي «» كلمة توجيهية لـ الشيخ عبدالغالب بن نويهر الغانمي عن كورونا «» الشيخ شاكر ناهر العلوي يستضيف نخبة من المشائخ والأعيان «» تحديد موعد الحفل السنوي الثالث لمعايدة السحيم من الفردة «» الامير تركي بن محمد بن ناصر بن عبدالعزيز يقوم بزيارة متحف يوسف عبدالرحمن المشوح «» تعزية ومواساة من قبيلة حرب بوفاة الشيخ احمد داخل الخرماني «»
جديد المقالات جائحة كرونا " كوفيد 19 " بين الألم والآمل! «» إنما ترزقون بضعفائكم، المتعففين «» السعودية العظمى «» رامز مجنون رسمي «» السعودية العظمى الشجاعة في القرار والرحمة في الانسان «» الدروس المستفادة من فايروس كورونا «» هل انتقلت الولايات المتحدة المواجهة العسكرية مع ايران ؟ «» عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «»




المقالات جديد المقالات › إلا مكة أيها الجبناء!
إلا مكة أيها الجبناء!
لا يجهل ذو لب الأهداف الخبيثة للحوثيين والمخلوع صالح بتوجيه من رأس الإرهاب وذيله ومحور الشر دولة إيران الفارسية.. الحوثيون والمخلوع صالح انقلبوا على الشرعية في اليمن وقتلوا شعب اليمن المسلم ودمروه ولعبوا باقتصاده وهدموا منازله ومساجده وأهلكوا الحرث والنسل، واعتدوا على الآمنين في الحدود السعودية، والآن يطلقون الصواريخ الباليستية مستهدفين بها قبلة المسلمين وكعبتهم المشرفة والمسجد الحرام في مكة المكرم، إنها قبلة المسلمين في كل أصقاع الأرض ومأوى أفئدتهم في كل العالم.

نعلم أن للبيت ربا يحميه وقد حماه من أبرهة الأشرم الحبشي وجنده، وأرسل عليهم طيرا أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل فجعلهم كعصف مأكول، والآن فهو في أيد أمينة وترعاه حكومة رشيدة ورجل نذر نفسه لخدمة الحرمين الشريفين وهو خادم الحرمين الشريفين ملك الحزم والعزم الملك سلمان بن عبدالعزيز ومساعدوه، وكلنا رجال أمن وجنود لهذا البلد.

هذه الحكومة بذلت قصارى جهدها في بناء وتوسعة الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة وكل الأماكن المقدسة منذ تأسيسها على يد المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن يرحمه الله إلى يومنا هذا، وهؤلاء الفجرة يريدون الهدم وقتل الأنفس البريئة في أفضل البقاع إلى الله ويستهدفون بيت الله، هذا العمل الجبان هو استفزاز لمشاعر المسلمين في أنحاء المعمورة، لذا يجب على كل الدول العربية والإسلامية توحيد الصفوف والوقوف في وجه هذا العدوان السافر من إيران وأذرعتها في المنطقة الحوثيين في اليمن وحزب اللات في لبنان وغيرهم ممن يتبعون إيران.

لقد استهجن العالم الإسلامي بأسره هذا الفعل الشنيع، ولكن يجب أن يقفوا وقفة صادقة ضد هذا العدوان ومعاقبة أي دولة تمدهم بالسلاح، أو تقف إلى جانبهم. هذا الفعل قد أسقط القناع عن وجه النظام الفارسي الصفوي ليظهر لأتباعه وللعالم مدى قبحه ودمامته. إن هذا العمل الإجرامي الدنيء لا يمكن أن يصدر من مؤمن برب هذا البيت، ولا يخفى على عاقل أنه مدبر وقد أدين من كل المسلمين، ونسأل الله أن يجعل كيدهم في نحورهم، وينصر جنودنا البواسل وقيادتنا الحكيمة، والله من وراء القصد.

|



عبدالمطلوب مبارك البدراني
عبدالمطلوب مبارك البدراني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.