من كرم قبيلة حرب في{العاقلة والديات}(1)* - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 10 شوال 1441 / 2 يونيو 2020
جديد الأخبار بندر النزهة يهنئ القيادة بعيد الفطر المبارك «» بيان من اللجنة المنظمة لحفل معايدة السحيم من الفردة بالقصيم «» ترقية الوكيل رقيب عبدالمنعم خالد البشري لرتبة رقيب بمدينه تدريب الامن العام بالقصيم «» عقد قران الاستاذ : نايف سعد خلف السليمي «» كلمة توجيهية لـ الشيخ عبدالغالب بن نويهر الغانمي عن كورونا «» الشيخ شاكر ناهر العلوي يستضيف نخبة من المشائخ والأعيان «» تحديد موعد الحفل السنوي الثالث لمعايدة السحيم من الفردة «» الامير تركي بن محمد بن ناصر بن عبدالعزيز يقوم بزيارة متحف يوسف عبدالرحمن المشوح «» تعزية ومواساة من قبيلة حرب بوفاة الشيخ احمد داخل الخرماني «» الاستاذ عبدالله راضي الفريدي يروي قصة "التجربة الفيتنامية" في التنمية الريفية وتقارب بيئتها مع جازان «»
جديد المقالات جائحة كرونا " كوفيد 19 " بين الألم والآمل! «» إنما ترزقون بضعفائكم، المتعففين «» السعودية العظمى «» رامز مجنون رسمي «» السعودية العظمى الشجاعة في القرار والرحمة في الانسان «» الدروس المستفادة من فايروس كورونا «» هل انتقلت الولايات المتحدة المواجهة العسكرية مع ايران ؟ «» عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «»




المقالات جديد المقالات › من كرم قبيلة حرب في{العاقلة والديات}(1)*
من كرم قبيلة حرب في{العاقلة والديات}(1)*

قال الله تعالى ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنْثَى بِالْأُنْثَى فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ،،،،،،،،، ))الآية،
وقال صلى الله عليه الله وسلم في الحديث المتفق على صحته؛؛ ؛ من قتل له قتيل , فهو بخير النظرين : إما أن يقتل , وإما أن يُفْدَى؛؛؛ فمن خلال هذه النصوص الشرعية وغيرها يتبين أن القصاص هو عقوبة أصلية لقتل (العمد) كما أن الدية تكون عقوبة أصلية في القتل الخطأ، وعقوبة (بديلة) في القتل العمد عند سقوط القصاص،عن القاتل،، ومن ذلك أن يسقطه أولياء الدم، ويرضوا بالدية، وأن عفوا لوجه الله تعالى فهو أفضل قال الله تعالى ((،،،،،، فمن عفا وأصلح فأجره على الله،،)) وقال تعالى((،،، وإن تعفوا أقرب للتقوى،،،،))الآية، إذا أولياء الدم مخيرون بين أن يأخذوا بعقوبة بالقصاص (حد) وهو من حقهم في قتل العمد وبين أن يعدول إلى العفو، وهم كذلك (أولياء) الدم مخيرون في العفو،، أما أن يكون العفو لوجه الله تعالى وهذا أفضل لا ريب وبين الأخذ بالعقوبة الأصلية (البديلة)في قتل العمد وهي الدية وهذا من حقهم، أيضا فكل ذلك لهم،، وما نتكلم عنه هنا هو الدية الواجبة على عاقلة الجاني، وجدير أن نعرج بتعريف مختصر عن العاقلة التي تجب عليهم غرم الدية عن الجاني(عاقلته) يقول الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله تعالى ،، (،،، والعاقلة هم العصبة سواء كانوا وارثين أم غير وارثين،،،) لاحظ قال العصبة فقط،،ولم يقل بغيرهم،، والمقصود بالدية التى تتحملها العاقلة هي العقوبة الأصلية بقتل غير العمد،،، هنا تعريف مختصر من علامة العصر رحمه الله ، ولفتة لطيفة وهي، قال العلماء؛،،(اللجنة الدائمة) بالمملكه العربية السعودية،،، أما دية العمد المحض فلا تحملها العاقلة، بل هي على الجاني خاصة ، وإذا تراضى أفراد العاقلة على التحمل معه أو مساعدته في الدية فلا بأس،،،وهنا مربط الفرس للمقال حيث قبيلة حرب العريقة لا تعتبر كلها (عاقلة للجاني) حيث عاقلة الجاني عصبته، إلا أنه من كرم القبيلة(حرب) ، ووفائها، وتكاتفها، وفطرتها الكريمة على البذل والعطاء، وأغاثة الملهوف ومساعدة المحتاج، جعلها تتصرف بكل أريحة وطيبة نفس وكأنها كلها هي عاقلة الجاني مع أنهم في الحكم الشرعي ليس كل رجالات القبيلة (حرب) تحت هذا المسمى (عاقلة الجانى) ولكن نفوس حرب الأبية والمروءة ،،،، يتبع

|



عبدالرحمن ذاير ابن ناحل
عبدالرحمن ذاير ابن ناحل

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.