من كرم قبيلة حرب في{العاقلة والديات}(1)* - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 17 ذو الحجة 1440 / 18 أغسطس 2019
جديد الأخبار المدير الطبي لـ مستشفى الانصار الدكتور عليان علي الفريدي يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير مستشفى الانصار الدكتور فريد بن عبدالمحسن النزهة يحصل على وسام #أبطال_الصحة «» مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام والاتصال الأستاذ عادل بن عبيد الأحمدي : إدارة شؤون الحج والعمرة تودع الحجاج في مطار الملك عبدالعزيز الدولي «» “الحج والعمرة” تُكرّم مدير المركز الإعلامي بمحافظة خليص ومدير العلاقات العامة والإعلام بجمعية الثقافة والفنون بجدة الأستاذ محمد الرايقي «» العقيد الدكتور صلاح سمار الجابري : «مرور المدينة» ينفذ الخطة المرورية تزامناً مع توافد الحجاج لزيارة المسجد النبوي الشريف «» مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية الفريق أول ركن خالد قرار الحربي: همم الرجال والمسؤولية وروح الفريق أسهمت في النجاح «» مساعد قائد قوات أمن الحج للتوعية والإعلام العميد أحمد سعد الأحمدي : استهدفنا بالتوعية حافلات الحجاج وخدمة الحاج شرف لنا «» معالي مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : دعم القيادة وراء نجاح الخطط الأمنية لموسم الحج «» بندر النزهة يهنئ القيادة بعيد الأضحى المبارك «» وزير الداخلية يلتقي بمدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية بالحج الفريق أول خالد قرار الحربي «»
جديد المقالات هامش الإسلام العريض «» نجحت المملكة ولا عزاء للمتربصين! «» الإخوان.. وإشكالية الولاء! «» منشآت.. الريادة على أصولها «» الاسـتهلال! «» كيف تعمل فايروسات التطرف؟ «» مترو الرياض يتجاهل الشريحة الأهم! «» اصنعوا الفرح أو تصنّعوه! «» خطر تطبيقات التعارف على الأطفال! «» «ثقة» تقود سجناء للحجِّ! «»




المقالات جديد المقالات › من كرم قبيلة حرب في{العاقلة والديات}(1)*
من كرم قبيلة حرب في{العاقلة والديات}(1)*

قال الله تعالى ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنْثَى بِالْأُنْثَى فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ،،،،،،،،، ))الآية،
وقال صلى الله عليه الله وسلم في الحديث المتفق على صحته؛؛ ؛ من قتل له قتيل , فهو بخير النظرين : إما أن يقتل , وإما أن يُفْدَى؛؛؛ فمن خلال هذه النصوص الشرعية وغيرها يتبين أن القصاص هو عقوبة أصلية لقتل (العمد) كما أن الدية تكون عقوبة أصلية في القتل الخطأ، وعقوبة (بديلة) في القتل العمد عند سقوط القصاص،عن القاتل،، ومن ذلك أن يسقطه أولياء الدم، ويرضوا بالدية، وأن عفوا لوجه الله تعالى فهو أفضل قال الله تعالى ((،،،،،، فمن عفا وأصلح فأجره على الله،،)) وقال تعالى((،،، وإن تعفوا أقرب للتقوى،،،،))الآية، إذا أولياء الدم مخيرون بين أن يأخذوا بعقوبة بالقصاص (حد) وهو من حقهم في قتل العمد وبين أن يعدول إلى العفو، وهم كذلك (أولياء) الدم مخيرون في العفو،، أما أن يكون العفو لوجه الله تعالى وهذا أفضل لا ريب وبين الأخذ بالعقوبة الأصلية (البديلة)في قتل العمد وهي الدية وهذا من حقهم، أيضا فكل ذلك لهم،، وما نتكلم عنه هنا هو الدية الواجبة على عاقلة الجاني، وجدير أن نعرج بتعريف مختصر عن العاقلة التي تجب عليهم غرم الدية عن الجاني(عاقلته) يقول الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله تعالى ،، (،،، والعاقلة هم العصبة سواء كانوا وارثين أم غير وارثين،،،) لاحظ قال العصبة فقط،،ولم يقل بغيرهم،، والمقصود بالدية التى تتحملها العاقلة هي العقوبة الأصلية بقتل غير العمد،،، هنا تعريف مختصر من علامة العصر رحمه الله ، ولفتة لطيفة وهي، قال العلماء؛،،(اللجنة الدائمة) بالمملكه العربية السعودية،،، أما دية العمد المحض فلا تحملها العاقلة، بل هي على الجاني خاصة ، وإذا تراضى أفراد العاقلة على التحمل معه أو مساعدته في الدية فلا بأس،،،وهنا مربط الفرس للمقال حيث قبيلة حرب العريقة لا تعتبر كلها (عاقلة للجاني) حيث عاقلة الجاني عصبته، إلا أنه من كرم القبيلة(حرب) ، ووفائها، وتكاتفها، وفطرتها الكريمة على البذل والعطاء، وأغاثة الملهوف ومساعدة المحتاج، جعلها تتصرف بكل أريحة وطيبة نفس وكأنها كلها هي عاقلة الجاني مع أنهم في الحكم الشرعي ليس كل رجالات القبيلة (حرب) تحت هذا المسمى (عاقلة الجانى) ولكن نفوس حرب الأبية والمروءة ،،،، يتبع

|



عبدالرحمن ذاير ابن ناحل
عبدالرحمن ذاير ابن ناحل

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.