دخيل البيضاني . رحل وهم قبيلته بقلبه - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 13 شوال 1440 / 16 يونيو 2019
جديد الأخبار الأستاذ سمير صنيتان الشعبي : غرفة القصيم تتيح التصديق الإلكتروني لمستندات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية «» “تنمية خليص” تعقد اجتماعها الرابع وتناقش تفعيل يوم اليتيم «» تعيين الأستاذ تركي علي الذروي رئيسا لبلدية الجنوب بمدينة جدة «» ابناء الشيخ جزاء حمود العياضي رحمه الله يستضيفون عدد من اعيان ووجهاء قبيلة العياضات «» ترقية مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية بمنطقة المنورة المهندس عبدالله غازي المطرّفي إلى الثالثة عشر «» تكليف المهندس / فهد مرزوق البشري بالعمل مساعداً لمدير عام شؤون البلديات بالعاصمة المقدسة «» الشيخ محمد حمود القويضي العياضي يستضيف عدد من اعيان ووجهاء قبيلة العياضات «» مدير تعليم الطائف د. طلال مبارك اللهيبي : ما قامت به الميليشيات الحوثية عمل اجرامي بأبشع الصور «» عميد القبول والتسجيل فى جامعة طيبة الدكتور إبراهيم عوض الله العوفي: 7 تخصصات جديدة في جامعة طيبة للعام الدراسي المقبل «» الشيخ حميد محمد ابن نويهر الغانمي يتعرض لوعكة صحية «»
جديد المقالات مواقيت..! «» خير أُمة تشجع المتطوعين «» دوري المدارس لكرة القدم «» بنك الزمن «» الرجل الذي قتلته فتوى في صحيفة! «» المتنمرون الجدد «» ترحيل أولئك اللبنانيين!! «» دخيل البيضاني . رحل وهم قبيلته بقلبه «» إدارة بالتزكيات ومدرب بلا خبرات! «» من كرم قبيلة حرب في(العاقلة والديات) 2** «»




المقالات جديد المقالات › دخيل البيضاني . رحل وهم قبيلته بقلبه
دخيل البيضاني . رحل وهم قبيلته بقلبه
رحل العم دخيل بن متعب بن حويان البيضاني من دنيا الفناء الى دنيا البقاء والهم الإنساني لقبيلته " البيضان "بقلبه الطاهر حيث أتصف هذا الفاضل بما يسمى "رجل جماعة " وهي الصفة التي لا يكتسبها سوى من عاش عمره لخدمة ذوي الرحم إنسانيا بما يتواكب مع التكافل الإجتماعي الذي أمر به الدين الحنيف . ولكوني شاهد عصر لما رسمه أبو فيصل طيب الله ثراه مع ثلة من أبناء العمومة الخيرين من مشاهد إجتماعية خيرية تأسس بمفهومها الجديد عمل انساني مهم تكمن أهميته كقدرة بناء إنسان أكتملت داخل مكون قبيلة البيضان بعد أكثر من 30 سنة من وضع بنيته التحتية والذي كان اخر وليس آخر نتائجه مشاركة البيضان لقبيلة حرب في قضية " عميد الحربي " التي تمت ولأول مره بآلية تنظيمية نفذتها
" لجنة البيضان الإجتماعية " والتي يعد الفاضل دخيل بن متعب أحد أعضاؤها المؤسسين والفاعلين . ومما تحتفظ به الذاكرة كإمتنان لهذا الرجل الشامخ بمكارم أخلاقه ..أتذكر في طرح علمي تاريخي إجتماعي يتعلق بقبيلة البيضان ( أبيضاه ) كنت قد كتبته قبل مايقارب عقدين من الزمن وصل صداه الى مقام وزارة الداخلية أتذكر كيف هي مساندته رحمه الله للحق وبكل شجاعه سواء بالتحفيز المعنوي تاره أو بالتحفيز المعلوماتي تارة أخري حتى تحقق الهدف من مبررات الطرح . أيضا كنت قد طرحت في تلك الحقبة مشروع " عانية الزواج " وكان له رحم الله الدور الأبرز في التركيز على نتائج هذا المشروع وقد حاز هذا المشروع على إعجابه الشخصي لحمله هم شباب القبيلة المقبل على الزواج وفي تواصله المستدام معي في المشروع الذي تبع مشروع العانية وهو " مشروع حص الدم " كان هو وصديق عمره العم مطلق بن رشيد البيضاني متعه الله بالصحة والذي يحمل ذات الهم في زيارات منزليه متبادله بيني وبينهم لإظهار هذا المشروع من حيز التخطيط الى حيز الوجود حيث أقمت حفل للقبيلة كافة لهذا المشروع أسعد أبا فيصل أيما سعاده لكونه أعتمد على الإستبانات التي نالت ردودها رضاه . وفي تشرفي بالقيام بكل واجب يتحتم القيام به تجاه أهلي وقبيلتي والتي أفوض بها شخصيا من أصحابها وبالذات قضايا الدم أجد دخيل بن متعب هو أول المبادرين وأول المتغلبين على العقبات وأول مقربي وجهات النظر المختلفة أو المتخالفة لتظهر نتائج هذه القضايا بأجمل الصور . كان رحم الله يسعى لكل صلح ذات بين ولم ولن أنسى كثير من هذه المواقف التي يعد بها مدرسة ومرجع . أما صندوق القبيلة فكان بالنسبة لأبي فيصل حلم يراوده منذ زمن طويل عقبته في تحقيقه هي الأنظمة والتعليمات التي لا تسمح بقيامه . مر أبو فيصل بمفرده ومر مع مجموعات بكثير من التجارب في هذا الميدان حيث مشاريع صناديق كثر طرحت في هذا السياق من عدد من أبناء القبيلة الأفاضل وهو جزء لا يتجزأ منها بجهده الفكري أو المالي ولم أنسى ما قبيل الأخير من هذه المشاريع وكيف وقوفه الشامخ مع الوالد غالب بن عواد والأخ العزيز علي بن ابراهيم عندما بادروا بتأسيس صندوق وفتحوا حساب مشترك وباشروا مهامهم الإنسانية الا ان النظام لم يسمح لهم بأستكمال هذه المسيرة المشرفه .. التي أستكملت قبل ايام بعدما سمحت الدوله بفتح صناديق خيرية حيث قام إبن القبيلة البار ماجد بن بنيدر وبمساندة زملائه أعضاء لجنة البيضان بتحقيق حلم ابو فيصل قبل مغادرته الحياه . وذلك بتتويج نجاح جديد لقبيلة البيضان أضيف لنجاحات سابقه في ميدان العمل الإنساني هذا التتويج هو " التصريح لصندوق البيضان " بأمر ملكي كريم .قص شريط إفتتاحه قبل أسابيع وبفرح لا يوصف وبضيافة مقر الجماعة ومجمع شملهم مزرعة الوجيه الدكتور عبدالله بن سالم قصه دخيل بن متعب بحضور رئيس لجنة البيضان ورئيس صندوقهم الأخ العزيز غالب بن مسعر بحضور أعضاء اللجنه كافة مع إنضمام مشرف لكوكبة من رجال العلم والمعرفة للعمل بهذا المشروع الجبار . وفي آخر إتصال أجراه ابو فيصل رحمه الله وهو على سرير المرض وقبيل وفاته بايام تحادث مع أبنه عضو اللجنة ماجد بن بنيدر يتطمن به على ايصال " عيدية اسر البيضان المحتاجه " والتي تصرف من باب الزكاه والصدقه والتي له مساهمة فيها كمساهماته المعهوده في اطلاق سراح المعسرين ومساعدة المدانين التي تمت بهيكلة وآلية تحت مظلة لجنة البيضان كان هذا الاتصال هو أسدال ستارة لجهد وإجتهاد رجل نذر حياته لقبيلته في أعمالها الانسانية التي عاش أحداث فصولها ابا فيصل وعشناها معه لتفتح من جديد مع أبنائه وإخوانه البرره ليستكملوا سيرة رجل الجماعة وينبوعها الوفي دخيل بن متعب بن حويان البيضاني هذا الشامخ الذي عمل بصمت . رحمه الله وهو فارس الإنسانية في ميدان قبيلته الرحب وألهم الجميع الصبر والسلوان
إنا لله وإنا إليه راجعون

|



خالد حمدي البيضاني
خالد حمدي البيضاني

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.