«ثقة» تقود سجناء للحجِّ! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 24 جمادى الثاني 1441 / 18 فبراير 2020
جديد الأخبار تعزية ومواساة من قبيلة حرب بوفاة الشيخ احمد داخل الخرماني «» الاستاذ عبدالله راضي الفريدي يروي قصة "التجربة الفيتنامية" في التنمية الريفية وتقارب بيئتها مع جازان «» الأستاذ/ حمود بن بنيان يقيم مأدبة عشاء بمناسبة ترقية العقيد محمد بن بنيان العمري «» المهندس سلطان بن محمد بن سفر بن جامع الجابري يحصل على درجة الماجستير في الأمن السبراني من جامعة ساكريد هارت «» الشيخ محمد حمود القويضي العياضي يستضيف الشيخ محمد بن غزاي بن ناحل «» الاستاذ محمد صنهات الطريسي يحتفل بزواجه في 9-5-1441 بحضور نخبة من شعراء النظم والمحاورة «» تهنئة من تركي نايف الجابري للأستاذ: حسين غزاي الجابري «» والدة الاستاذ فهد ماطر الحنيني إلى رحمة الله تعالى «» تهنئة من الاستاذ ناحي غزاي الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تهنئة من الاستاذ تركي نايف الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «»
جديد المقالات هل انتقلت الولايات المتحدة المواجهة العسكرية مع ايران ؟ «» عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «» زراعة الأسماء واستنباتها «» بين شارع العرب وتويتر السعودي! «» الشلة في الإدارة!! «» اتفاق الرياض خطوة مهمة في تاريخ اليمن «» العرب.. رجل العالم المريض! «» فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب! «»




المقالات جديد المقالات › «ثقة» تقود سجناء للحجِّ!
«ثقة» تقود سجناء للحجِّ!


* «خمسون مِـن نُزلاء السَّجُون» في السعودية مُكِّنُوا هذا العام من أداء فريضة الحَجِّ، جاء ذلك في حملة خاصة وَفَّرَت لهم وثلاثين من مرافقيهم وسائل النقل وكافة المتطلبات التي تسمح لهم بالقيام بمناسكهم بيُسر وسهولة وراحة واطمئنان.

* تلك الخطوة الرائعة تأتي ضمن «مبادرة ثِقَة» التي تنفذها المديرية العامة للسجون؛ والتي تأتي لرعاية السجناء وإصلاحهم دينياً وفكرياً ومعنوياً واجتماعياً قبل خروجهم للمجتمع؛ وذلك من خلال العديد من البرامج التوعوية والتدريبية التي تمكنهم في مختلف الجوانب، وتفتح لهم أبواب وفُرص العمل.

* «مبادرة ثِقَة» التي أطلقت كتجربة في العام 2018م بين وزارة الداخلية والعديد من المؤسسات الأخرى حكومية ومدنية كانت قد حصلت في مدينة دُبَي «شهر مارس الماضي» على جائزة التميز بالمنطقة العربية الهادفة إلى تحفيز الحكومات العربية على تقديم أفضل الخدمات لجمهور المتعاملين من مواطنين ومقيمين أياً كانوا.

* وهنا شكراً لـ»الداخلية» على تلك الخطوة والمبادرة، وما أتمناه التوسع في مثل تلك البرامج التي من شأنها إصلاح السجناء وتعزيز ثقتهم بأنفسهم، والمساهمة في سرعة عودتهم لحياتهم الطبيعية، واندماجهم في مجتمعهم بعد خروجهم من السجن.

* أخيراً ما أدعو إليه دائماً وفي ظل ما تشهده بلادنا من تحولات إيجابية في كافة المجالات البحث عن بدائل لعقوبة السجن؛ وإصدار لوائح وأنظمة لها تستمد من البيئة المحلية، وكل ذلك سبق وأوصت به ورشة عمل متخصصة نُظمت في «جامعة أم القرى» شارك فيها ممثلون عن وزارات «الداخلية، والعدل، والتعليم، والعمل والتنمية الاجتماعية، والنيابة العامة، والإدارة العامة للسجون، وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية»؛ فهل تتحول تلك التوصيات إلى واقع ملموس؟ هذا ما أرجو حضوره سريعاً.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.