شعراء المحاورة ومحاصرة التعصب الرياضي! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الثلاثاء 24 جمادى الثاني 1441 / 18 فبراير 2020
جديد الأخبار تعزية ومواساة من قبيلة حرب بوفاة الشيخ احمد داخل الخرماني «» الاستاذ عبدالله راضي الفريدي يروي قصة "التجربة الفيتنامية" في التنمية الريفية وتقارب بيئتها مع جازان «» الأستاذ/ حمود بن بنيان يقيم مأدبة عشاء بمناسبة ترقية العقيد محمد بن بنيان العمري «» المهندس سلطان بن محمد بن سفر بن جامع الجابري يحصل على درجة الماجستير في الأمن السبراني من جامعة ساكريد هارت «» الشيخ محمد حمود القويضي العياضي يستضيف الشيخ محمد بن غزاي بن ناحل «» الاستاذ محمد صنهات الطريسي يحتفل بزواجه في 9-5-1441 بحضور نخبة من شعراء النظم والمحاورة «» تهنئة من تركي نايف الجابري للأستاذ: حسين غزاي الجابري «» والدة الاستاذ فهد ماطر الحنيني إلى رحمة الله تعالى «» تهنئة من الاستاذ ناحي غزاي الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تهنئة من الاستاذ تركي نايف الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «»
جديد المقالات هل انتقلت الولايات المتحدة المواجهة العسكرية مع ايران ؟ «» عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «» زراعة الأسماء واستنباتها «» بين شارع العرب وتويتر السعودي! «» الشلة في الإدارة!! «» اتفاق الرياض خطوة مهمة في تاريخ اليمن «» العرب.. رجل العالم المريض! «» فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب! «»




المقالات جديد المقالات › شعراء المحاورة ومحاصرة التعصب الرياضي!
شعراء المحاورة ومحاصرة التعصب الرياضي!


* غداً الخميس تنطلق فعاليات «الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم» الذي نرجو أن يكون مختلفاً في شتى الجوانب؛ فالأندية مالياً تدخل الموسم بملاءة كبيرة فقد دعمت من هيئة الرياضة بأكثر من «1,64 مليار ريال»؛ ولذا فلابد أن تكون هناك شفافية وحَوكمة صادقة وحقيقية في متابعة عقود مدربيها ولاعبيها، لاسيما الأجانب؛ وذلك حتى لا تتكرر مشاهد إلغائها ودفع الشروط الجزائية المترتبة عليها، ثُمَّ إحضار البديل؛ وبالتالي النتيجة إهدار للمال في حين من عناوين «رؤية المملكة 2030م» محاربة الفساد، وترشيد المصروفات!!

* أيضاً يتطلع المتابعون للدوري الأشهر عربياً إلى محاصرة الاحتقان بين الجماهير، الذي قد يتجاوز الحدود لِيصل لمرحلة التعصب المقيت والكراهية المرفوضة؛ وهذا لن يتأتى جماهيرياً إلا بمحاصرة (بعض الإعلاميين الرياضيين) الذين بأقوالهم في البرامج، وتغريداتهم وسناباتهم في مواقع التواصل لا هَمّ لهم إلا الدّفاع المستميت والمتشَنّج عن الأندية التي ينتسبون لها وعن رؤسائها الذين يحظون بهداياهم وشَرهَاتهِم، وكذا القَدْح والتّعْرِيْض بالفِرق المنافسة ومسئوليها وجمهورها، وهذا يُسهِـم في نشر ذلك التعصّـب البغيض في نفوس فئة من الناشئة والشباب تنظر إليهم، وتنقلُ عنهم وتُقلدهم!!

* يُضـاف لذلك أن منهم أولئك الذين يمارسون الخروج عن (النصّ) لِيسقطوا أحياناً في حَضِيض عبارات وإشارات مسيئة وخارجة، يحدث هذا وهم يتلاسَنُون بينهم كالأطفال الصِّغَار في «تويتر» وخلف الشّاشَات، مع أن فريقاً منهم في نهاية الحلقات يجتمعون على مائدة العشاء كما يَفْعَل بعض شُعَراء المحاورة في ختام مناطحاتهم الشعرية!

* أخيراً صدر العام الماضي قرار عن «الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع» يلزم القنوات الفضائية والإذاعية المرخَّصة كافة بعدم ظهور أي إعلامي رياضي على شاشاتها، أو أثيرها إلا بعد الحصول على رخصة مزاولة مهنة الإعلام من قِبل «الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي»؛ فَهَلّا فُعِّلَ ذاك القرار لصناعة إعلام رياضي محترف يتصف بالمهنية، ويكون داعماً لِغَرس الأخلاق الحميدة وروح المنافسة الشريفة في شرايين المجتمع بعيداً عن التعصب وثقافة الكراهية، هذا ما نتطلع إليه.

|



عبدالله منور الجميلي
عبدالله منور الجميلي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.