فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 11 ربيع الثاني 1441 / 8 ديسمبر 2019
جديد الأخبار تهنئة من الاستاذ ناحي غزاي الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تهنئة من الاستاذ تركي نايف الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تجربتي الإعلامية كتاب لـ الإعلامي عبدالرحمن المزيني «» الشاعر والباحث سعيد مسعد السليمي يحتفي بعدد من المشائخ والاعيان والشعراء والاعلاميين «» عزاء ومواساة من الاستاذ بندر بن زبن بن نحيت لـ الاستاذ سلطان بن مبارك بن حطيحط اليوب «» تكليف المهندس غازي عبدالخالق الصاعدي "وكيلا لمعالي أمين العاصمة المقدسة «» وكيل الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين للترجمة والشؤون التقنية الدكتور خليل الصبحى يقف ميدانياً على مشروع المستشعرات اللاسلكية «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : القيادة حريصة على صحة رجل الأمن «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي يطلق الدليل السنوي للمسؤولية الاجتماعية «» الشيخ صالح المغامسي يوضح الموقف من "الإسرائيليات" وقراءة المسلم للتوراة والإنجيل «»
جديد المقالات عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «» زراعة الأسماء واستنباتها «» بين شارع العرب وتويتر السعودي! «» الشلة في الإدارة!! «» اتفاق الرياض خطوة مهمة في تاريخ اليمن «» العرب.. رجل العالم المريض! «» فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب! «» لماذا نتابع سخافات مشاهير الإعلام؟ «»




المقالات جديد المقالات › فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب!
فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب!
لم تكن غريبة تلك التسريبات، التي حصل عليها موقع «إنترسيبت»، ونشرتها صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، عن اجتماع سرّي عُقد في تركيا بين الحرس الثوري الإيراني وتنظيم الإخوان الإرهابي من أجل ضرب المصالح السعودية، فالسعوديون يعرفون جيداً عدوهم منذ سنوات طويلة، ويعرفون كذلك أساليب اللعب معه، ولذلك صنف تنظيم الإخوان إرهابياً في المملكة وقوطعت إيران ومعها قطر الداعمة للإخوان والموالية لطهران، وانفضح العداء التركي للسعودية آلياً بعد ذلك.

فضيحة التسريبات جاءت فقط لتؤكد المؤكد وتزيد من تعرية النظام الحاكم في تركيا.. هذا النظام المهووس بالماضي والذي ما زال يتآمر على الرياض أمام الكواليس وخلفها، ويحلم بالسيطرة على المنطقة واقتسامها مع الإيرانيين، واستعباد الشعوب العربية واستنزاف ثرواتها، أما تنظيم الإخوان والنظام القطري فهما بالنسبة للأتراك والإيرانيين مجرد أدوات للاستخدام مرة واحدة ومن ثم يتم القذف بهما في مزبلة التاريخ.

الجيد في التسريبات أنها جاءت في الوقت الذي يحاول فيه الإخوان المحتالون والنظام القطري إيجاد موطئ قدم لهما في الأحداث الأخيرة في العراق ولبنان لامتطاء انتفاضات الشعوب على النفوذ الإيراني الطائفي وحرف بوصلتها كما حدث في الثورة السورية التي انتهت بإفراز داعش وأنتجت أبشع حرب أهلية طائفية في المنطقة.

هذه التسريبات تقول للشعوب العربية الثائرة اليوم، في بيروت وبغداد وطرابلس وكربلاء، إن عليها أن تتنبه وتدرك جيداً أن لا دين ولا عهد لتنظيم الإخوان، وأنه فصيل شيطاني متاجر بالقضايا والدماء والشعارات، ومجرد حذاء رخيص للمحتل التركي والإيراني حتى وإن زعم عكس ذلك وتلوّن كما يفعل كل يوم.

الإيرانيون بحاجة اليوم لأي انتصار معنوي في الخارج يساعدهم على إخماد ثورة الداخل التي اشتعلت كالنار في الهشيم، فحكومة الملالي تترنح ولا يكاد يكون لها حليف في الكرة الأرضية سوى النظام الحاكم في تركيا، ولذلك ستحاول أنقرة التدخل في الاحتجاجات العربية عن طريق أذنابها «الإخوان»، وبدعم من المال القطري متقمصة دور المناصر للطائفة السنية في سبيل تحويل هذه الصحوة الشعبية إلى حروب أهلية طائفية وإعادة تمكين الإيرانيين من الهيمنة على قرار الشيعة العرب.

أما السعودية فلن يضرها تآمر المتآمرين مهما فعلوا، لأنها بيت الحكمة العربية والوريث الشرعي لدهاة ذي قار والقادسية.. هي الدولة التي تعرف جيداً متى تقلب الطاولة على رؤوس خصومها، ومتى تصيبهم بالشلل وتحطم أحلامهم وتنقل المعارك إلى داخل بيوتهم بيد واحدة، فيما تنشغل يدها الثانية بالتنمية والبناء لمستقبل شعبها، وهذا هو أسلوب الدول العظمى لا العصابات التي تتقمص شكل الدول.

|



هاني الظاهري
هاني الظاهري

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.