لماذا نحتاج باسم يوسف ؟! - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 13 شوال 1440 / 16 يونيو 2019
جديد الأخبار الأستاذ سمير صنيتان الشعبي : غرفة القصيم تتيح التصديق الإلكتروني لمستندات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية «» “تنمية خليص” تعقد اجتماعها الرابع وتناقش تفعيل يوم اليتيم «» تعيين الأستاذ تركي علي الذروي رئيسا لبلدية الجنوب بمدينة جدة «» ابناء الشيخ جزاء حمود العياضي رحمه الله يستضيفون عدد من اعيان ووجهاء قبيلة العياضات «» ترقية مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية بمنطقة المنورة المهندس عبدالله غازي المطرّفي إلى الثالثة عشر «» تكليف المهندس / فهد مرزوق البشري بالعمل مساعداً لمدير عام شؤون البلديات بالعاصمة المقدسة «» الشيخ محمد حمود القويضي العياضي يستضيف عدد من اعيان ووجهاء قبيلة العياضات «» مدير تعليم الطائف د. طلال مبارك اللهيبي : ما قامت به الميليشيات الحوثية عمل اجرامي بأبشع الصور «» عميد القبول والتسجيل فى جامعة طيبة الدكتور إبراهيم عوض الله العوفي: 7 تخصصات جديدة في جامعة طيبة للعام الدراسي المقبل «» الشيخ حميد محمد ابن نويهر الغانمي يتعرض لوعكة صحية «»
جديد المقالات مواقيت..! «» خير أُمة تشجع المتطوعين «» دوري المدارس لكرة القدم «» بنك الزمن «» الرجل الذي قتلته فتوى في صحيفة! «» المتنمرون الجدد «» ترحيل أولئك اللبنانيين!! «» دخيل البيضاني . رحل وهم قبيلته بقلبه «» إدارة بالتزكيات ومدرب بلا خبرات! «» من كرم قبيلة حرب في(العاقلة والديات) 2** «»




المقالات جديد المقالات › لماذا نحتاج باسم يوسف ؟!
لماذا نحتاج باسم يوسف ؟!
لا شكّ أنّ «باسم يوسف» وعبر برنامجه « البرنامق « قد أصبح ظاهرة فضائيّة على مستوى الوطن العربي من الخليج إلى المحيط بالرغم من أنّه يتحدّث في الشّأن الداخلي لمصر والداخلي الداخلي للإخوان بطريقته الساخرة التي تعتمد على اجترار التناقضات من أذنها وتفتيت صخرة جديّتها المزعومة – رحمها الله – على المسرح وأمام ذلك الجمهور الرايق .. بشكلٍ منطقي ومقنع يصل أحياناً إلى قِلّة الأدب ولكن بأدب وكأنّه يقول : الواقع « واطي « ماذا نفعل به ؟!! لم يسلم من سياط هذا « البرنامق « أحد من صاحب القناة إلى المعلنين إلى الزملاء أحياناً وكأنّه يثبت فعلاً أنّ الثورة الحقيقيّة تنجب أعلامها وإعلامها؛ عودة لعنوان التساؤل: لماذا نحتاج محليّاً لباسم يوسف؟! نحتاج أنموذجاً من باسم يوسف لمسخرة المتحوّلين من أقصى الشمال إلى أقصى اليمين بناءً على مصلحتهم الخاصّة أو الغاصّة! نحتاج أنموذجاً من باسم لنمسح بالبلاط بعض تصريحات المسؤولين.. أولئك الذين يريدون أن يأكلوا برأس المواطن المسكين حلاوة! نحتاج أنموذجاً من باسم لشرشحة بعض مثقفينا ودُعَاتنا و وعّاظنا الذين يقولون لنا كلاماً ثم ينقضونه في اليوم التّالي بكلامٍ آخر بدون أن تعرق وجوههم خجلاً أو خوفاً من الله، نحتاج أنموذجاً من باسم يوسف لكي لا نُكَرّر اجترار قضايانا التافهة بشكلٍ جِدّي يدعو للشفقة كقيادة المرأة للسيارة أو كيف نبيع ملابسها الداخليّة أو أي حِراكٍ/ عِرَاكٍ له علاقة بـ «مناقر» دِيَكَة التيّارات كل فترة وفترة، نحتاج أنموذجاً من «باسم يوسف» لأنّنا ببساطة نحتاج أن نبتسم و «نضحك» حتى لو كان ذلك الضحك من شرّ البليّة!


كتبه : خالد صالح الحربي

|



خالد صالح الحربي
خالد  صالح الحربي

تقييم
1.00/10 (5 صوت)

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1440
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.