صحة مكة" توجِّه بنقل " الطبيبة دعاء الحجيلي" بالإخلاء لـ"سعود الطبية" بالرياض - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 14 ذو القعدة 1441 / 5 يوليو 2020
جديد الأخبار تهنئة من الأستاذ/ تركي نايف الجابري للشيخ حامد بن علي الحرقان الجابري «» بندر النزهة يهنئ القيادة بعيد الفطر المبارك «» بيان من اللجنة المنظمة لحفل معايدة السحيم من الفردة بالقصيم «» ترقية الوكيل رقيب عبدالمنعم خالد البشري لرتبة رقيب بمدينه تدريب الامن العام بالقصيم «» عقد قران الاستاذ : نايف سعد خلف السليمي «» كلمة توجيهية لـ الشيخ عبدالغالب بن نويهر الغانمي عن كورونا «» الشيخ شاكر ناهر العلوي يستضيف نخبة من المشائخ والأعيان «» تحديد موعد الحفل السنوي الثالث لمعايدة السحيم من الفردة «» الامير تركي بن محمد بن ناصر بن عبدالعزيز يقوم بزيارة متحف يوسف عبدالرحمن المشوح «» تعزية ومواساة من قبيلة حرب بوفاة الشيخ احمد داخل الخرماني «»
جديد المقالات جائحة كرونا " كوفيد 19 " بين الألم والآمل! «» إنما ترزقون بضعفائكم، المتعففين «» السعودية العظمى «» رامز مجنون رسمي «» السعودية العظمى الشجاعة في القرار والرحمة في الانسان «» الدروس المستفادة من فايروس كورونا «» هل انتقلت الولايات المتحدة المواجهة العسكرية مع ايران ؟ «» عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «»




الأخبار أخبار القبيلة › صحة مكة" توجِّه بنقل " الطبيبة دعاء الحجيلي" بالإخلاء لـ"سعود الطبية" بالرياض
صحة مكة" توجِّه بنقل " الطبيبة دعاء الحجيلي" بالإخلاء لـ"سعود الطبية" بالرياض
صحة مكة


( صحيفة حرب الإعلامية ) :

تجاوبت "صحة مكة" مع "سبق" بعد نقلها مناشدة والد الطبيبة دعاء الحجيلي نقلها إلى مركز متخصص؛ وذلك بعد تعرُّضها إلى نزيف في المخ، وتنويمها بمستشفى الزاهر بمكة؛ وذلك بعدما نشرت "سبق" تقريرًا بعنوان "السرير الأبيض يلف الطبيبة دعاء الحجيلي وتحتاج لتدخُّل سريع.. ما قصتها؟".

وفي التفاصيل، تلقت "سبق" تجاوبًا من صحة مكة على لسان حمد فيحان العتيبي، المتحدث الرسمي لصحة منطقة مكة المكرمة، جاء فيه: (السادة الكرام بصحيفة "سبق" الإلكترونية.. إشارة إلى الإحالة الإعلامية، وبعد التواصل مع إدارة تجربة المريض بصحة مكة، نفيدكم بخصوص المريضة دعاء عبدالوهاب الحجيلي المنومة بمستشفى الملك عبدالعزيز بمكة - غرفة رقم 512 بأنه تم إرسال طلب نقل الحالة، وتم قبولها من قِبل مدينة الملك سعود الطبية بالرياض، وجارٍ استكمال الإجراءات الرسمية لنقلها بواسطة الإخلاء الطبي. متمنين لها الشفاء العاجل).

وأضافت: صحة مكة المكرمة تحرص على خدمة المرضى، وتقديم الرعاية الصحية كافة لهم.

وقال والد الطبيبة "دعاء" لـ"سبق": "رزقني الله بابنة، هي فلذة كبدي، ونور حياتي، كان حلمها أن تصبح طبيبة حتى تساعد وتنقذ –بفضل الله- أكبر قدر من حياة الناس، واجتهدت، وأصبحت طبيبة متدربة في سنتها الثانية (طبيبة أمراض نساء وتوليد في مكة المكرمة)".

وأضاف: "كانت تهتم بكل مَن حولها، وترعاهم، بل تضع مصلحتهم قبل مصلحتها. وقد بدأت قصتها منذ سبعة أشهر أثناء علاجها إحدى المريضات في غرفة الولادة، وكانت حالة المريضة معقدة، وعندما تجاوزت المريضة مرحلة الخطر أُصيبت ابنتي بصداع شديد، واشتد الصداع، ولم يعد يُحتمل حتى وقعت على الأرض، واتضح أنها تعرضت لنزيف في المخ. وقد تم إثر ذلك نقلها لمستشفى آخر للعلاج في مكة، وأُجريت لها آنذاك عملية بالأشعة التداخلية، وعلاج جزء من سبب النزيف، مع ترك الجزء المتبقي دون علاج، ثم عادت لمباشرة عملها".

وأردف: "بعد أربعة أشهر، ومرة أخرى أثناء تفانيها في مساعدة مريضاتها، أُصيبت بنزيف في المخ، كان شديدًا؛ ما أدى لدخولها في غيبوبة. وعندما بدأت في الإفاقة نُقلت لمستشفى خاص غير مجهز لعلاجها، بل إن وجودها فيه كان الخطر بعينه؛ فالمستشفى لا يملك حتى جهاز تنفس صناعي متنقلاً، وذلك أدنى احتياجات حالة ابنتي آنذاك".

وقال: "المستشفى لا يوجد به أبسط أجهزة الأشعة، وبقيت فيه ثلاثة أيام، كانت كالجحيم، ثم انتقلت إلى مستشفى آخر، وهي مقيمة فيه منذ ما يزيد على الشهرين، بيد أنه لا يتوافر في المنطقة مركز يوفر العلاج المتكامل لحالتها؛ وهي بحاجة للعلاج في مركز متخصص ومتطور لجراحة المخ والأعصاب".

وأكمل: "هي ما زالت بحاجة لعمليات جراحية عدة حتى تمنع تكرار النزيف، وبحاجة لإعادة تأهيل متقدم لمساعدتها على التعافي التام من آثار نزيف المخ. وعلاجها على شقين لا غنى لأحدهما عن الآخر. وقد رُفض طلب علاجها داخل السعودية مرات عدة من جهات عدة، تواصلنا معها خلال الأشهر الماضية".

واختتم: "أحد أكبر المراكز المتخصصة خارج السعودية وافق على علاجها. ومن هذا المنبر أناشد سيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين - وهما السباقان للخير - أن يوجِّها بعلاج ابنتي خارج السعودية؛ حتى تحقق حلمها في الاستمرار بمساعدة سيدات بلدها".

|


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

جديد المقالات

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.