مدير عام المركز الدولي لدراسات وأبحاث العمل الخيري "مداد" الدكتور خالد السريحي : يحق لكل 10 مواطنين إنشاء جمعية وفق الأنظمة واللوائح - صحيفة حرب الإعلامية

صحيفة حرب الإعلامية إعلام متخصص وتطلع منظم لخدمة القبيلة الأحد 11 ربيع الثاني 1441 / 8 ديسمبر 2019
جديد الأخبار تهنئة من الاستاذ ناحي غزاي الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تهنئة من الاستاذ تركي نايف الجابري لـ العقيد محمد عبدالله الردادي بمناسبة ترقيته «» تجربتي الإعلامية كتاب لـ الإعلامي عبدالرحمن المزيني «» الشاعر والباحث سعيد مسعد السليمي يحتفي بعدد من المشائخ والاعيان والشعراء والاعلاميين «» عزاء ومواساة من الاستاذ بندر بن زبن بن نحيت لـ الاستاذ سلطان بن مبارك بن حطيحط اليوب «» تكليف المهندس غازي عبدالخالق الصاعدي "وكيلا لمعالي أمين العاصمة المقدسة «» وكيل الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين للترجمة والشؤون التقنية الدكتور خليل الصبحى يقف ميدانياً على مشروع المستشعرات اللاسلكية «» معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد قرار الحربي : القيادة حريصة على صحة رجل الأمن «» مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي يطلق الدليل السنوي للمسؤولية الاجتماعية «» الشيخ صالح المغامسي يوضح الموقف من "الإسرائيليات" وقراءة المسلم للتوراة والإنجيل «»
جديد المقالات عباقرة أم مساكين ؟! «» أطلق قواك الذرّية! «» البيضان .. أكاديميون ومحسنون يقودون العمل الخيري «» زراعة الأسماء واستنباتها «» بين شارع العرب وتويتر السعودي! «» الشلة في الإدارة!! «» اتفاق الرياض خطوة مهمة في تاريخ اليمن «» العرب.. رجل العالم المريض! «» فضيحة التآمر التركي الإيراني على العرب! «» لماذا نتابع سخافات مشاهير الإعلام؟ «»




الأخبار أخبار القبيلة › مدير عام المركز الدولي لدراسات وأبحاث العمل الخيري "مداد" الدكتور خالد السريحي : يحق لكل 10 مواطنين إنشاء جمعية وفق الأنظمة واللوائح
مدير عام المركز الدولي لدراسات وأبحاث العمل الخيري "مداد" الدكتور خالد السريحي : يحق لكل 10 مواطنين إنشاء جمعية وفق الأنظمة واللوائح
مدير عام المركز الدولي لدراسات وأبحاث العمل الخيري


( صحيفة حرب الإعلامية ) :

قال مدير عام المركز الدولي لدراسات وأبحاث العمل الخيري "مداد" الدكتور خالد السريحي: إنه يحق للجمعيات الخيرية ممارسة نشاط تجاري وفق مجموعة من الإجراءات، وتبعًا للنظام الذي وضعته وزارة التجارة والاستثمار الخاص بتمكين المؤسسة الخيرية من ممارسة نشاط تجاري.
وأرجع "السريحي"، خلال لقاء نظّمه مركز مداد بالتعاون مع جمعية البر بالمنطقة الشرقية لعدد من الجمعيات الخيرية بالمنطقة أمس بمقر بر الشرقية الرئيسي بالدمام تحت عنوان "شرح نظام الجمعيات والمؤسسات الأهلية"، عدم إقبال الكثير من الجهات الخيرية على ممارسة الأنشطة التجارية لتنمية مواردها المالية إلى ضعف وعي هذه الجمعيات بالأنظمة المتاحة لها، والاستفادة منها، وإلى ضعف خبرة المسؤولين عن الاستثمار في هذه الجهات، إضافة إلى أن الكثير منهم متعاون وغير متفرغ للعمل بالجهة الخيرية.
وأشار إلى أن النظام يكفل أحقية لكل 10 مواطنين في إنشاء جمعية وفق الأنظمة واللوائح، وقد أوضحت وزارة التجارة والاستثمار -عبر موقعها الإلكتروني- خطوات تمكين المؤسسة الخيرية من ممارسة نشاط تجاري؛ حيث ذكرت أن رسوم الخدمة تأتي في الإصدار الرئيسي 200 ريال والفرعي 100 ريال للسنة الواحدة، والتجديد الرئيسي 200 ريال والفرعي 100 ريال للسنة الواحدة، والتعديل الرئيسي والفرعي 100 ريال.
كما ذكرت الوزارة عبر موقعها الإلكتروني أن مدة تنفيذ الخدمة هي فوريًّا عقب تنفيذ خطوات الحصول على الخدمة مباشرة، وهي حضور المالك الشخصي أو الوكيل الشرعي أو المفوض إلى أحد فروع وزارة التجارة والاستثمار، والتحقق من وجود كل المستندات المطلوبة "الشروط" وسلامة الوكالات أو التفويض المصدّق من الغرفة التجارية، ويتم إعطاء العميل فاتورة سداد للخدمة المطلوبة "إصدار جديد- تعديل"، وبعد سداد الرسوم يتم عمل الخدمة المطلوبة من العميل وتسليم السجل.
وأضاف "السريحي" أن فتح المؤسسات الخيرية للأنشطة التجارية سينعش القطاع، ويمكّنه من تنمية برامجه ومشاريعه؛ وبالتالي خدمة المستفيدين منه بشكل أفضل؛ لافتًا إلى ضرورة تثقيف العاملين والقياديين بالقطاع بهذه الأنظمة؛ للاستفادة من الفرص المتاحة فيها، وتجنب الممارسات الخاطئة المخالفة للنظام.
ونوّه "السريحي" بأن النظام يسمح بمنح تراخيص العمل الخيري في مدة 60 يومًا للأوقاف والمؤسسات والشركات والوزارات الحكومية، كما أنه لا يسمح للقضاة والعسكريين بالمشاركة في مجالس إدارات الجمعيات والمؤسسات الخيرية.
وأوصى خلال لقائه بالجمعيات، ببعض التحسينات التي يأمل أن يشملها نظام العمل في المؤسسات الخيرية والأهلية، وهي منح صلاحيات أكبر للمناطق لتقليص مدة الحصول على الموافقات، بعيدًا عن المركزية وفتح مجال التبرع الإلكتروني الذي من شأنه أن يُنعش ويضبط أيضًا عملية التبرع للقطاع؛ مؤكدًا أن الأبحاث تشير إلى أن عدد العاملين بالقطاع الخيري بالمملكة وصل إلى 23 ألف موظف وموظفة؛ مبينًا أن هذا العدد لا يشمل العاملين بالأوقاف وقطاعات المسؤولية المجتمعية بالشركات والمؤسسات المختلفة

|


تقييم
1.89/10 (8 صوت)

جديد المقالات

تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على تـويـتـر
كافة الحقوق محفوظة لـ www.harb10.com © 1441
التطوير والدعم بواسطة :WEBQNNA NET
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.